إقبال على تحفيظ القرآن عن بُعد بالشارقة

شهدت مجموعات تحفيظ القرآن الكريم التي أطلقتها مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية عن بُعد باستخدام الاتصال المرئي في ظل تداعيات فيروس «كورونا» المستجد إقبالاً كبيراً من قبل الطلبة، سواء من الذكور أو الإناث لمواصلة حفظ القرآن.

وتتم حلقات تحفيظ القرآن الكريم عن بعد من خلال التقنية الحديثة للتواصل على مستوى مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية في إمارة الشارقة، وتستهدف البنين والبنات والرجال والنساء في مجموعاتها الافتراضية التي تعقد بشكل يومي من الأحد حتى الخميس من كل أسبوع.

وحظيت المجموعات التي جرى تنظيمها بحضور لافت لتصل أعداد المجموعات إلى 756 بإجمالي 14142 طالباً وطالبة.

وتحرص المؤسسة مع قرب بدء عطلة الصيف للطلبة والطالبات على تمكينهم من الاستفادة من حفظ وتلاوة القرآن الكريم من خلال تقديم خدمات متميزة لتحقيق رؤيتها ومساهمتها في بناء جيل حافظ لكتاب الله تعالى.

طباعة Email