وليد الهاشمي: آفاق جديدة للريادة

أكد وليد الهاشمي، مدير عام جهاز الرقابة المالية في عجمان، أن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، يفتح آفاقاً جديدة للدولة في مجالات الريادة والانضمام إلى قائمة الدولة المتقدمة في علوم الفضاء، كما يتيح للأجيال فرصة جديدة للاستفادة من البحوث والدراسات العلمية في دراسة الحياة على كوكب المريخ، وولوج عالم الفضاء، لافتاً إلى أن القيادة الرشيدة في الدولة تعمل جاهدة لجعل الإمارات دائماً سبّاقة والدخول في مضمار التنافس لتحقيق المراكز الأولى في جميع المجالات.

وذكر أن إطلاق مسبار الأمل يأتي بعد وصول أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء العالمية، وضمن جهود الدولة التي تمتلك قيادتها الرشيدة الرؤية الثاقبة لتعزيز مسيرة التطوّر العلمي في الدولة، مؤكداً أن مشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء سيتيح العديد من العلوم المعرفية للشباب في عالم الفضاء، والمساهمة في إعداد جيل من الشباب المواطن الذي يصل بطموحات القيادة الرشيدة إلى العالمية، ويضع الدولة في مصاف الدول التي تتميز بالعلوم المستقبلية.

مشروع رائد

ثمّن معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي حرص مركز محمد بن راشد للفضاء، على تنفيذ مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ المشروع الوطني الرائد في وقته المحدد، والذي يأتي تزامناً مع احتفالات الإمارات بيوبيلها الذهبي، ووصول مسبار الأمل إلى مدار كوكب المريخ في فبراير 2021، رغم ما يمر به العالم من أزمات خلفتها جائحة «كورونا»، فمن الإرادة نصنع المستحيل، وهذا ما أشار إليه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مركز محمد بن راشد للفضاء، بقوله: «رغم أزمة فيروس كورونا، فإننا التزمنا بخططنا وجدول الإطلاق المحدد للمهمة الفضائية التاريخية، وهو ما يشكل ترجمة صادقة لشعارنا وهويتنا بأن لا شيء مستحيل».

طباعة Email