«الداخلية» تناقش تشكيل فريق لإدارة البيانات المؤسسية

ناقشت وزارة الداخلية وتشكيل فريق لإدارة البيانات المؤسسية للوزارة وتوحيد إجراءات بعض الخدمات على المستوى الاتحادي بهدف دعم متخذي القرار، توظيف أدوات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الذكية الحديثة خلال فترة التعامل مع جائحة كورونا «كوفيد 19».

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي بوزارة الداخلية برئاسة العميد مهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام الخدمات الذكية والأمن الرقمي، رئيس المجلس.

وناقش الاجتماع الممارسات والتقنيات والخطوات الفاعلة المتخذة، والتي تم تطبيقها خلال فترة التعامل مع جائحة كورونا كوفيد 19، والتي أسهمت في استمرارية الأعمال بسلاسة وتقديم الخدمات للمتعاملين دون تأخير، وضمان الجاهزية من خلال التقنيات والتطبيقات الحديثة المستخدمة بالوزارة.

كما ناقش المجلس، المشاريع التقنية التي تم إنجازها، إضافة إلى المشاريع قيد الإنجاز، والأعمال والمهام التي تمت بتوظيف أدوات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الذكية الحديثة.

حضر الاجتماع - والذي عقد عبر تقنية الاتصال عن بُعد - المديرون العامون ومديرو الإدارات وممثلون عن إدارات الذكاء الاصطناعي والخدمات الذكية والأمن الرقمي في القيادات العامة للشرطة بالدولة.

وتم خلال الاجتماع مناقشة ما تم تنفيذه بشأن توحيد إجراءات بعض الخدمات على المستوى الاتحادي وتشكيل فريق لإدارة البيانات المؤسسية للوزارة لضمان توفرها بموثوقية وجودة لدعم متخذي القرار، كما ناقش عدد من الموضوعات المتعلقة بتعزيز العمل المؤسسي، للارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وخلق بيئة عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية من خلال استثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في مختلف مجالات العمل الأمني والشرطي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات