اختتام دورتي أمن التكنولوجيا الدفاعية ومبادئ التقنية الدولية بشأن الذخيرة

تحت رعاية مطر سالم الظاهري، وكيل وزارة الدفاع، نظمت أكاديمية ربدان، المتخصصة في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، بالتعاون مع وزارة الدفاع، حفل تخريج افتراضياً، للمشاركين في دورتي أمن التكنولوجيا الدفاعية (DTS)، والمبادئ التوجيهية التقنية الدولية بشأن الذخيرة (IATG)، وذلك التزاماً بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19).

وتأتي الدورتان في إطار التعاون الاستراتيجي المشترك بين أكاديمية ربدان ووزارة الدفاع، بهدف تزويد المشاركين بالمعرفة الأساسية التي تدعم جهود الجهات المعنية بتطوير المعايير الوطنية وسياسات وإجراءات إدارة الذخيرة، بالإضافة إلى تعزيز مفهوم أمن التكنولوجيا الدفاعية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشارك في مراسم حفل التخريج الافتراضي، اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، الوكيل المساعد للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية، والدكتور فيصل العيان، نائب رئيس أكاديمية ربدان، والمحاضرون والمشاركون في الدورتين.

شراكة استراتيجية

وبهذه المناسبة، قال مطر سالم علي الظاهري، وكيل وزارة الدفاع: «نفخر بإتمام أبنائنا هاتين الدورتين الأساسيتين والمتميزتين، والتي تحملهم مسؤولية كبيرة تجاه البلد لمواجهة التحديات، وتحقيق النجاحات في ظل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، بعد أن أصبحوا يتمتعون بالخبرات والمهارات الفنية في مجال أمن التكنولوجيا الدفاعية والمبادئ التوجيهية التقنية الدولية بشأن الذخيرة، وتقدمها لهم أكاديمية ربدان، إحدى أفضل الأكاديميات المتخصصة، على الصعيدين الإقليمي والعالمي».

طباعة Email