82 % من موظفي عجمان يؤيدون العمل عن بُعد مستقبلاً

أظهرت نتائج استطلاع إلكتروني أجرته دائرة الموارد البشرية بعجمان، حول تطبيق العمل عن بعد، الذي بدأ تطبيقه في مارس الماضي أن 82% من موظفي الإمارة يؤيدون استمرار العمل عن بعد، بعد جائحة كورونا. وشمل الاستطلاع 19 جهة حكومية ومستقلة في إمارة عجمان بمشاركة أربع فئات وظيفية شملت الفئة القيادية، والفئة الإشرافية، وفئة المستشارين والخبراء، والفئة التنفيذية.

وتضمن الاستطلاع الذي استهدف تقييم رضا موظفي الجهات الحكومية والارتقاء بجودة العمل في حكومة عجمان، محاور رئيسة تمثلت في بيئة العمل عن بعد، والاهتمام بالموظفين، ودور المسؤول المباشر، ومستوى أداء الموظفين، والانطباع العام، إضافة إلى مستوى الرضا عن توفير الاحتياجات الفنية اللازمة للعمل عن بعد، كما شمل الاستطلاع محوراً خاصاً بالموظفين القياديين والإشرافيين.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع، بلغت نسبة الرضا العام عن العمل عن بعد في حكومة عجمان 86%، فيما بلغت النسبة العامة لرضا الموظفين عن توفير الاحتياجات الإدارية والتقنية والتدريبية للعمل عن بعد 90%، وبلغت النسبة العامة لرضا الموظفين عن دور المسؤول المباشر 89%.

وجاءت نتائج الاستطلاع حول الانطباع العام عن العمل عن بعد إيجابية، إذ أيد 82% استمرارية تطبيق العمل عن بعد مستقبلاً. كما ذكر 88% من المشاركين أن العمل عن بعد أوجد مرونة كافية وجاذبية ممن لديهم أطفالاً يتولون رعايتهم، أو طلاباً في عمر أقل من 18 عاماً ويدرسون عن بعد.

سياسات

وأكدت موزة الشامسي، مديرة إدارة سياسات الموارد البشرية في الدائرة أن نتائج الاستطلاع ستساهم في رسم السياسات وتنظيم العمل عن بعد لتحقيق أفضل النتائج مستقبلاً، والاستفادة منها في عملية التطوير والتحسين وتعديل الإجراءات بهدف توفير أساليب العمل في بيئة مرنة تسهم في تحفيز الموظف وزيادة الإنتاجية، وتحقيق مستويات أعلى من الرضا الوظيفي في حكومة عجمان.

وأوضحت الشامسي أن الإناث يشكلن 60% من إجمالي المشاركين في الاستطلاع، وأن 8% من المشاركين في الاستطلاع يعملون في وظائف قيادية، و24% في الوظائف الإشرافية، في حين يعمل 64% في وظائف تنفيذية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات