«الصحة» تدعو للاستفادة من الخدمات الإلكترونية للحصول على شهادات الميلاد والوفيات

دعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع جميع المتعاملين إلى الاستفادة من القنوات الإلكترونية للحصول على خدمات عدة، تتضمن إصدار شهادات الميلاد أو الوفيات أو صورة طبق الأصل عنها، وذلك في إطار حرصها على تسهيل وتبسيط إجراءات المتعاملين والحصول على الخدمات بأسرع وقت وإنشاء سجل بيانات المواليد والوفيات في الدولة.

وتقدم هذه الخدمات الإلكترونية مرفقة ببطاقة خدمة توضح للمتعامل بشكل تفصيلي وسلس متطلبات الخدمة وخطواتها وشروطها وأحكامها والرسوم والمستندات المطلوبة والوقت المستغرق لإنجازها.

وتعتبر الوزارة أن الترويج لخدماتها الإلكترونية يأتي ضمن أولوياتها في ظل جهودها لأتمتة معظم خدماتها، ورفع نسبة الوصول إليها واستخدامها من المتعاملين إلى أقصى درجة ممكنة لإدارة البيانات الصحية ونشر الوعي بطرق وآليات إنجاز هذه الخدمات، وبما يتوافق مع توجهاتها بتوفير خدمات إلكترونية تقدم قيمة مضافة، وتتميز بجودة عالية لتلبية احتياجات المتعاملين وفق أفضل المعايير العالمية بالاستناد إلى البنية التحتية الرقمية التي طورتها الوزارة في السنوات السابقة وجنت نتائجها خلال أزمة فيروس «كورونا».

خطط

وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، أن توفير خدمات إلكترونية لتسجيل المواليد والوفيات يأتي متوافقاً مع خطط الوزارة للتحول الإلكتروني والذكي وتفعيل الربط مع الجهات الحكومية المعنية.. موضحاً أن المنظومة الإلكترونية تخدم التقارير الإحصائية اللازمة لمتخذي القرار لمتابعة ومراقبة بيانات أعداد المواليد والوفيات والتي تبنى عليها المؤشرات والخطط المستقبلية لتطوير قطاع الرعاية الصحية إضافة إلى توفير بيانات إحصائية دقيقة عن أسباب الوفيات وفق معايير منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أهمية توعية المتعاملين للاستفادة من القنوات الإلكترونية للخدمات في الظرف الراهن بهدف خفض عدد المراجعين لضمان سلامتهم وسلامة الموظفين في إطار الإجراءات الوقائية والممارسات الاحترازية التي اتخذتها دولة الإمارات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وتماشياً مع توجهات حكومة الإمارات بضمان تقديم جميع الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية لتحقيق سعادة ورضا المتعاملين وتقليل مدة إنجاز معاملاتهم، فضلاً عن مواءمة التطور السريع للخدمات الإلكترونية والذكية.

ونو إلى أن الوزارة توفر أيضاً باقة «مبروك ما ياك» للمواليد المواطنين الجدد التي تتضمن الحصول على شهادة الميلاد وإرسالها إلى الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية دون الحاجة لقدوم المتعامل للحصول على بطاقة الهوية وجواز السفر للمولود لإضافته في خلاصة القيد والسجل السكاني من خلال تقديم طلب إلكتروني واحد.

بلاغات

وأوضحت الدكتورة ندى المرزوقي، مديرة إدارة الطب الوقائي في الوزارة، أن الخدمة تتضمن توفير خدمات بلاغات إلكترونية للولادة والوفاة من المستشفيات الحكومية والخاصة، وتقديم طلبات إصدار وإعادة إصدار وبدل الفاقد لشهادات الميلاد والوفاة من قبل الأفراد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات