تبدأ اليوم بالتعاون مع هيئة الصحة وتحت شعار «بكم ومعكم»

تلفزيون دبي و «البيان» يطلقان حملة لدعم الكوادر الطبية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بادر كل من قطاع الإذاعة والتلفزيون وصحيفة «البيان» في مؤسسة دبي للإعلام - بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي - بحملة إعلامية لتسليط الضوء على الجهود التي بذلتها وتبذلها الكوادر الطبية (خط دفاعنا الأول) في دبي، من أجل مكافحة فيروس كورونا «كوفيد 19»، والمحافظة على حياة الناس والأمن الصحي للمجتمع.

وتهدف الحملة التي تنطلق، اليوم، تحت شعار «بكم ومعكم»، إلى شكر وتقدير الكوادر الطبية، وإظهار الجوانب المهنية والإنسانية النبيلة غير المعلنة، التي تحلى بها الأطباء والممرضون وجميع العاملين الفنيين والإداريين في خط الدفاع الأول، كما تهدف في الوقت نفسه إلى إبراز الكفاءات والخبرات الطبية العالية التي يزخر بها القطاع الصحي في دبي، وكذلك القصص اليومية المؤثرة، التي عكست روح التحدي والعزيمة والإصرار، التي يتميز بها الأطباء في مواجهة أزمة «كوفيد 19» العالمية.

وتكشف الحملة شهادات وحكايات لم تروَ من قبل، يسردها أبطالها ويفصحوا عنها للمرة الأولى، إضافة إلى إعلان حزمة من البيانات والمعلومات المهمة، التي تُظهر حجم العمل وما شهدته المنشآت الطبية في دبي من جهود متواصلة على مدار الساعة منذ بداية الأزمة وخلال فترة ذروتها، وحتى اليوم.

قدرات هائلة

وقال أحمد سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، إن تحدي (كوفيد 19) العالمي أظهر القدرات الهائلة والإمكانيات العالية التي تمتلكها مدينة دبي ممثلة في هيئة الصحة بدبي، وكذلك مستوى الجاهزية والاستعداد لمواجهة الحالات والظروف الطبية الطارئة، وخاصة المرتبطة بالأمراض الوبائية.

ولفت إلى أن الكوادر الطبية وجميع الفنيين والمساعدين والإداريين، الذين تواجدوا في خط دفاعنا الأول، من أجل حماية المجتمع وأفراده من جائحة كورونا، هم مثار فخر واعتزاز، ولهم الشكر والتقدير، موضحاً أن فكرة الحملة التي تنطلق بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، ترتكز على دعم ومساندة الكوادر الطبية، والاصطفاف خلفها، تعزيزاً لجهودها، وعرفاناً لعطائها المخلص وتفانيها المستمر من أجل خدمة الناس والمحافظة على صحتهم وسلامتهم.

وقال المنصوري إن قطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، لن يدخر وسعاً في ترجمة شعار الحملة «بكم ومعكم»، مؤكداً أن هذا هو الدور المسؤول للإعلام، وما يمكن أن يقدمه نظير التضحيات التي قدمتها وتقدمها الكوادر الطبية.

كفاءة عالية

من جهتها، أكدت منى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول لصحيفة «البيان» أن القطاع الصحي في إمارة دبي أثبت كفاءة عالية في مواجهة جائحة كورونا وكان صمام الأمان في تحصين المجتمع وسلامة أفراده، وانعكس ذلك في جاهزية هذا القطاع والكوادر الطبية والتمريضية التامة وقدرتها على التعامل مع التحديات الطارئة في أزمة فيروس «كوفيد 19».

وأشارت إلى أن حملة «بكم ومعكم» التي تنطلق بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، تتماشى مع حملة #شكراً_خط_دفاعنا_الأول، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك تقديراً لجهود الفرق والكوادر الطبية كافة وكل العاملين في القطاع الصحي في الدولة.

وأوضحت أن الأطباء والممرضين والمسعفين والإداريين والفنيين، عملوا على مدار الساعة، في ظل ظروف وتحديات شهدها العالم ولا يزال جراء تفشي فيروس كورونا، وبذلوا أقصى ما لديهم لحماية المجتمع الإماراتي بكل فئاته وتوفير بيئة صحية آمنة، في سبيل التصدي للفيروس واحتوائه والحد من آثاره ونتائجه.

وأضافت: يستحق خط الدفاع الأول منا جميعاً كل التقدير والامتنان على الجهود والتضحيات المقدمة، وأن حملة «بكم ومعكم» تسلط الضوء على الجوانب المهنية والإنسانية النبيلة للكوادر الطبية والتحديات الكبيرة التي واجهها أبطالنا في خط الدفاع الأول في تعاملهم مع فيروس كورونا، ومواقفهم البطولية في التصدي للجائحة لحماية وسلامة المواطنين والمقيمين.

وتابعت: إن الحس الوطني العالي لخط الدفاع الأول تجسد في روح التفاني والإخلاص في التضحيات المقدمة، مما أسهم بشكل فاعل في تحقيق الأمن الصحي وتوفير أقصى درجات الحماية والسلامة للمواطنين والمقيمين على مدار الساعة منذ ظهور الأزمة لغاية اليوم، ونحن في «البيان» انطلاقاً من دورنا الوطني نحرص على إظهار الحملة بأبهى صورة لترجمة العرفان بالجهود المخلصة لخط الدفاع الأول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات