إعلان أسماء الفرق الفائزة بـ«نيو سبيس» للابتكار

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء بالتعاون مع «كريبتو لابز» مركز الابتكار العالمي الذي يتخذ من أبوظبي مقراً له أسماء الفرق الـ4 الفائزة في برنامج «نيو سبيس» للابتكار.

وتضمنت قائمة الفرق والابتكارات الفائزة كلاً من «كومباس نادر» التي تهدف إلى تصنيع جيل جديد ومتطور من الحساسات لتحديد اتجاهات وديناميكية العديد من الأجهزة الإلكترونية بما فيها الأقمار الصناعية و«لايت ترابينج دايناميك فوتوفولتيك لتطبيقات الفضاء» التي تتضمن لوحات شمسية مبتكرة لتوفير الطاقة.

كما تضم «سار - سات العربية» وهي شركة ناشئة تسعى لتصميم وتطوير كوكبة من الأقمار الصناعية الصغيرة لمراقبة الأرض بشكل ممنهج ومستمر وتقديم خدماتها لقطاعات متعددة ومن بينها الزراعية واللوجستية والأمنية مساهمة بذلك في تحسين اتخاذ القرارات المبنية على المعلومات و«سمارت نافيغيشون سيستيمس» وهي منصة تعتمد على الذكاء الاصطناعي في تحليل صور الأقمار الصناعية لتوفير بيانات ذكية للجهات الحكومية لتحسين الجودة والكفاءة في التخطيط والاستدامة.

ركائز

وتلقى البرنامج عدداً من طلبات الترشح تجاوزت 150 طلباً بمشاركة أساتذة وطلاب جامعات ومهندسين ورواد أعمال من شركات خاصة ومؤسسات حكومية وجامعات مختلفة.

ويعد البرنامج إحدى الركائز الأساسية لمبادرة «مسرعة أعمال الفضاء العالمية» وهي الأولى من نوعها في المنطقة، وتندرج ضمن الخطة الوطنية لتعزيز الاستثمار الفضائي التي تهدف إلى الارتقاء بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة على خريطة الابتكار في علوم الفضاء العالمية، وترمي إلى تحفيز الاستدامة في قطاع الفضاء وتأسيس نظام متكامل وطني مستدام عبر الابتكار والبحث والتطوير والمساهمة في اقتصاد وطني متنوع قائم على المعرفة.

وتم إجراء جميع نشاطات البرنامج إلكترونياً بما فيها عملية اختيار المتسابقين المتأهلين للمشاركة بالمخيم التدريبي والتدريبات وعروض الأعمال بهدف الانضمام للبرنامج، وسيتم اعتماد النهج الإلكتروني كذلك في المراحل التالية تأكيداً على حرص وكالة الإمارات للفضاء و«كريبتو لابز» على تعزيز الابتكار وضمان استمرار الأعمال عبر التحول الرقمي.

وقال الدكتور محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء: «على الرغم من تحديات الوقت الراهن إلا أن أولويتنا الرئيسة هي دعم رواد الأعمال المبتكرين الذين يتمتعون بالقدرة على تحفيز نمو قطاع الفضاء، ونحرص على تحقيق أهدافنا باستمرار والتي تتركز على تنفيذ نشاطات ريادة الأعمال المحلية في قطاع الفضاء وتوفير حلول عملية لتعزيز اقتصاد قائم على المعرفة وتحقيق أهداف استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة».

ومن جانبه قال المهندس ناصر الراشدي مدير إدارة السياسات والتشريعات الفضائية في وكالة الإمارات للفضاء ومدير برنامج «مسرعة أعمال الفضاء العالمية»: «فخورون بالمشاريع الـ4 التي تم اختيارها للالتحاق بالبرنامج والتي فاقت جميعها التوقعات جودة وإبداعاً وابتكاراً».

وأوضح أن الخطوة التالية تتمثل في احتضان الأعمال وتطويرها من مرحلة الفكرة أو المشروع إلى شركة ناشئة قادرة على المنافسة في السوق الإماراتي ولاحقاً في الأسواق العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات