تطبيق 150 مشروعاً وفكرة تطويرية في التحوّل الرقمي

100 % جهوزية «قضاء أبوظبي» للتقاضي عن بعد

أثمرت البرامج والمبادرات التي أطلقتها دائرة القضاء أبوظبي، ممثلة في إدارة تقنية المعلومات، خلال الفترة الحالية، ترسيخ جهود استخدام تكنولوجيا المعلومات في نظام العمل عن بعد، الأمر الذي تجلى في زيادة القدرة الاستيعابية لمستخدمي نظام التقاضي عن بعد، ليصبح قادراً على استيعاب ما يقارب 10 آلاف مستخدم من القضاة والمتعاملين والموظفين والمتقاضين في آن واحد، فضلاً عن توفير نحو 7 ملايين درهم عبر ترشيد الطاقة واستخدام الطاقة البديلة.

وأشار الملتقى الإعلامي الـ69 لدائرة القضاء، والذي عقد أمس – عن بعد – تحت عنوان «الاستدامة التشغيلية أرقام وإحصائيات» إلى أن البنية التحتية لدائرة القضاء جاهزة بنسبة 100% لاستمرار تطبيق التقاضي عن بعد، لافتاً إلى تطبيق ما يقارب 150 مشروعاً وفكرة تطويرية في التحول الرقمي ما كان له دور كبير في إنجاح التقاضي عن بعد.

ونوهت الدائرة بحزمة من الإجراءات اتخذتها وشملت، استحداث آلية لتسليم مستحقات العمال من خلال توصيلها إلى مقار إقامتهم، واعتماد المرحلة الثانية من نظام الإيرادات الإلكتروني، والتوقيع الإلكتروني على الحوالات البنكية، وإلغاء التعامل بالشيك في العديد من التعاملات، وتركيب 10 أجهزة للإيداع والدفع الإلكتروني في مركز شرطة العاصمة واعتماد الدفع عن طريق الرسائل النصية.

جهوزية

وأكد أحمد إبراهيم المرزوقي مدير قطاع المساندة والعمليات الداخلية في دائرة القضاء في أبوظبي أن البنية التحتية للمحاكم تتوافق مع العمل عن بعد، حيث تم العمل على أن تراعي المباني الجديدة للمحاكم إجراءات التقاضي عن بعد بشكل أكبر، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الدائرة نجحت في تطبيق نظام التقاضي عن بعد، وأن المرحلة المقبلة ولا سيما بعد انتهاء جائحة كورونا ستشهد استمراراً للتقاضي عن بعد في أغلب القضايا باستثناء القضايا التي تستوجب الحضور لقاعات المحاكمات.

ولفت الملتقى إلى أن إدارة تقنية المعلومات نجحت خلال الأسبوع الماضي في زيادة القدرة الاستيعابية لمستخدمي نظام التقاضي عن بعد، حيث أصبح قادراً على استيعاب ما يقارب 10 آلاف مستخدم من القضاة والمتعاملين والموظفين والمتقاضين في آن واحد.

توفير

وحول الوفر المالي الذي تحقق نتيجة التقاضي عن بعد أشار المرزوقي إلى توفير 7 ملايين درهم في مجال ترشيد الطاقة والطاقة البديلة، مشيراً إلى إنجاز 18 مشروعاً تشغيلياً وإنجاز 8 آلاف من متطلبات مبادرة (كفائي)، وتنفيذ 6 آلاف طلب صيانة وأمر عمل.

وأكد حرص الدائرة منذ بداية أزمة كورونا على اتخاذ حزمة من الإجراءات تهدف إلى ضمان استمرار الأعمال، وتحقيق الاستدامة التشغيلية للخدمات القضائية والإدارية والمحافظة على السلامة والصحة العامة من خلال مراعاة التدابير الاحترازية وتسهيل وتسريع الإجراءات على (الموظفين والمتعاملين والموردين).

وحول الإجراءات التي اتخذت للمتعاملين لفت إلى إضافة العديد من التحسينات إلى بوابة الدائرة الإلكترونية، وإنشاء بريد إلكتروني خاص بالمتعاملين، وإطلاق برنامج «واتس آب التحضير»، واستحداث خدمتي (طلبات التنفيذ لوكيل قانوني وطلبات المحاكم لوكيل قانوني إلكترونياً).

وأشار إلى وضع آلية لتسليم مستحقات العمال من خلال توصيلها إلى مقار إقامتهم، واعتماد المرحلة الثانية من نظام الإيرادات الإلكتروني، والتوقيع الإلكتروني على الحوالات البنكية، حيث تم اعتماد 525 حوالة في اليوم الأول من إطلاق الخدمة، وإنشاء أكثر من بريد إلكتروني لتلقي استفساراتهم وشكاواهم، فضلاً عن إنشاء نظام إلكتروني لإدارة خطط التطوير الفردية.

كما انتهت المنصة الذكية من إجراءات تسويات اشتراكات التقاعد لنحو 1713 موظفاً.

ولفت إلى أن الدائرة مع بداية الجائحة اتخذت عدداً من الإجراءات الأخرى للمحافظة على السلامة والصحة العامة كتعقيم مباني الدائرة في أبوظبي والعين والظفرة، وإلغاء كافة الفعاليات والدورات التدريبية، وغلق الحضانة وغرفة الأمومة والنادي الرياضي والنادي الصحي ودور العبادة في مقر الدائرة وإلغاء التوقيع من خلال البصمة باليد.

إنجازات

وتطرق المرزوقي إلى إنجازات القطاع مشيراً إلى إنجاز 21,481 معاملة في مجال خدمات الموظفين وإنجاز 340 حجزاً مالياً وأمر شراء وسداد 1198 فاتورة للموردين والمصروفات التشغيلية، والانتهاء من 11 ألف معاملة ضمن الرواتب والمزايا والعلاوات، علاوة على إنجاز 245 ألف معاملة في مجال الإيرادات، و32 ألف معاملة في مجال الأمانات.

وفي مجال الدعم الفني والتقني لفت إلى إنجاز أكثر من 580 طلباً تحسينياً على الأنظمة والبرامج، وإغلاق 2650 بلاغاً ضمن مبادرة عطاء في عملي وسلامة في بيتي و22,200 في مجال الرد على الاستفسارات المختلفة الواردة عبر البريد والهاتف وإنجاز 300 طلب في ما يتعلق بالبنية التحتية والتشغيل، فضلاً عن إنجاز 240 معاملة في مجال متطلبات طرح المناقصات وإبرام العقود، وتوفير 6200 طلب في مجال الدعم اللوجستي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات