«الداخلية» تناقش 3 ورش عمل افتراضية

ناقشت وزارة الداخلية موضوعات المخاطر الأمنية للذكاء الاصطناعي، ومفاتيح السعادة وجودة الحياة، والهوية الوطنية خلال 3 ورش عمل منفصلة نظمتها وزارة الداخلية ممثلة بمكتب المفتش العام ضمن فعاليات مبادرة جودة الحياة لأمن وسلامة المجتمع.

ونشرت وزارة الداخلية على حسابها الرسمي بموقع تويتر مقطعاً مرئياً يتضمن مشاهد من ورش العمل التي تم تنظيمها ضمن المبادرة التي تستمر مدة شهرين بمجموعة من الفعاليات والأنشطة والبرامج كالورش الأكاديمية والبرامج والمسابقات ذات الصلة.

وشهد الأسبوع الثاني للمبادرة تنظيم 3 ورش عمل افتراضية عن بعد بحضور اللواء الدكتور أحمد الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، حيث تم تنظيم ورشة بعنوان مفاتيح السعادة وجودة الحياة في ظل الأزمة قدمها حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، وأدارها الإعلامي فهد هيكل.

وتناولت الورشة الثانية «الهوية الوطنية... قيم وواجبات في الكوارث والأزمات» وشارك فيها سمية عبدالله بن حارب السويدي عضو المجلس الوطني الاتحادي، ومحمد إسماعيل عبدالله من الأرشيف الوطني بإدارة الإعلامي منذر المزكي.

وتناولت الورشة الافتراضية الثالثة المخاطر الأمنية المحتملة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي وشارك فيها العميد م. الدكتور المهندس إبراهيم الهنائي محاضر ومقيم معتمد لتدريس الجريمة المنظمة والجرائم الإلكترونية والاقتصادية، ورئيس نيابة أول الدكتور خالد علي صالح الجنيبي من نيابة دبي، والرائد الدكتور المهندس ناصر الساعدي مستشار الذكاء الاصطناعي بشرطة أبوظبي، ومها مريش نائب رئيس البيانات والقنوات الرقمية بـ«اتصالات»، وأدار الورشة الإعلامي محمد الكعبي.

كان اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، قد قام بتدشين مبادرة «جودة الحياة لأمن وسلامة المجتمع» تعزيزاً لثقافة الأمن الرقمي والسعادة والإيجابية إلى جانب التركيز على المفاهيم الصحية والنفسية والرياضية في نحو ثقافة حياة صحية تعزز فيها الممارسات الإيجابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات