نورة الكعبي لـ «البيان»: تعليمنا في أفضل مستوى رغم تحديات «كوفيد 19»

أشادت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة جامعة زايد، باعتماد مجلس الوزراء، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فروق تمويل الجامعات والكليات الاتحادية، وصرف نتيجة التمويل المستحق للجامعات والكليات الاتحادية، بناء على نتائج الأداء عن العام الدراسي 2019 - 2020، والبالغ إجماليها أكثر من 320 مليون درهم، موزعة بين الجامعات.

وأكدت معاليها أن هذه الاعتماد، يعكس حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، على استمرار العملية التعليمية في مؤسساتنا التعليمية، على أفضل مستوى، رغم التحديات التي فرضها «كوفيد 19» على العالم كله، وذلك من خلال توفير الدعم اللا محدود للجامعات، ومساعدتها على تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وإعداد أجيال متميزة متسلحة بالمهارات والقدرات، ومؤهلة للاضطلاع بأدوارها ومسؤولياتها في دعم مسيرة التنمية.

وأوضحت أن هذه الحقيقة، تمثل نهجاً ثابتاً وراسخاً في دولة الإمارات، منذ أسسها المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث كان دائم الحرص على الإعلاء من دور العلم والتعليم في بناء الدولة، انطلاقاً من رؤية عميقة، وإيمان راسخ بأن التعليم هو مفتاح ازدهار الإنسان والمكان.

وأضافت أن دولة الإمارات، تسعى دائماً، من خلال جامعاتها ومؤسساتها التعليمية، إلى التحديث المستمر للمناهج والأساليب الدراسية، وتطوير التقنيات التعليمية، وتطبيق أفضل الممارسات التربوية، لتأهيل الطلبة وإعدادهم لمواكبة معطيات العصر، تجسيداً لرؤية قيادتنا الرشيدة، التي لا تدخر وسعاً في دعم وتطوير التعليم، على اختلاف مستوياته، إيماناً منها بأنه يمثل حجر الزاوية في التنمية بكل القطاعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات