بلدية أم القيوين تحدد الإجراءات الاحترازية للمنشآت

أصدرت بلدية أم القيوين عدة تعاميم خاصة بالإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها لمرحلة إعادة فتح المؤسسات مثل الصالونات الرجالية والنسائية والمؤسسات الغذائية والاستهلاكية ومراكز التسوق، وذلك في إطار التصدي لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19». وتضمنت الاشتراطات الجديدة التزام جميع العاملين بارتداء الكمامات والقفازات، إلى جانب توفير أجهزة تعقيم اليدين عند المداخل، وضع ملصق توعية بتباعد الزوار، توفير ممر تعقيم آلي مزود بكاشف حراري، كما يجب ألا تقل المسافة بين طاولة وأخرى عن مترين، إضافة إلى الالتزام باستعمال الأكــواب والأدوات ذات الاســتخدام الواحد عند تقديم الأغذية والمشروبات.

تعميم

كما أصدرت بلدية أم القيوين تعميماً خاصاً بالإجراءات والتدابير الاحترازية لجميع الصالونات الرجالية والنسائية وصالونات الأطفال، وسمحت خلالها بتقديم مختلف خدماتها، عدا خدمات السبا والساونا والحمام المغربي والتدليك، بقدرة استيعابية لا تتجاوز 50% مشددة على ضرورة الالتزام بزﻳﺎدة التنظيف والتطهير والتركيز على ﻣﻘﺎﺑﺾ اﻷﺑﻮاب واﻟﺴﻼﻟﻢ، وﻣﻨﺎﺿﺪ وأﺟﻬﺰة دﻓﻊ اﻟﻨﻘﻮد ويشمل التعقيم أﺟﻬﺰة اﻟﺘﺤﻜﻢ باﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮن واﻟﺘﻜﻴﻴﻒ، وﻛﺮاﺳﻲ الحلاقة وطاولات ﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺨﺪﻣﺔ، وﺟﻤﻴﻊ اﻷدوات واﻷﺟﻬﺰة واﻟﻤﻮاد اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ، وأﺣﻮاض ﻏﺴﻴﻞ اﻷﻳﺪي واﻟﺸﻌﺮ، واﻷرﻓﻒ والأدراج واﻟﺨﺰاﺋﻦ، ودورات اﻟﻤﻴﺎه.

إجراءات

وشملت الإجراءات ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻣﻌﻘﻢ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻟﻠﺰﺑﺎﺋﻦ في أﻣﺎﻛﻦ ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ، واﺳﺘﺨﺪام اﻟﻤﻨﺎﺷﻒ أﺣﺎدﻳﺔ اﻻﺳﺘﺨﺪام وارﺗﺪاء ﻛﻤﺎم اﻟﻮﺟﻪ، وﻗﻔﺎز اﻟﻴﺪﻳﻦ ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻴﻦ، وﺗﻮﻓﻴﺮﻫﺎ ﻟﻠﺰﺑﺎﺋﻦ ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺎﺟﺔ، واﺳﺘﻘﺒﺎل اﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻤﻮاﻋﻴﺪ اﻟﻤﺴﺒﻘﺔ، وغيرها.

كما ألزمت بلدية أم القيوين في تعميم وجهته إلى جميـع المؤسسـات الغذائيـة في الإمارة، بتنظيف وتعقيم الطاولات المستخدمة مباشرة بعد مغـادرة الزبون، وعــدم الســـماح بـــدخول أي موظـــف أو زبـــون تظهـــر عليـــه أعـــراض الإنفلونزا، وإلغاء البوفيه المفتوح نهائياً.

وذكرت أنه سيتم المتابعة من خلال التفتيش الدوري المفاجئ للتأكد من الالتزام بما ورد أعلاه وسيتم مخالفة المؤسسات الغذائيـة غيـر الملتزمـة وفقـاً للضـوابط المعمول بها من قبل إدارة الصحة العامة والبيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات