1200 مراجع يومياً الطاقة الاستيعابية الجديدة لمركز المسح في عجمان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قررت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» المشغلة لمراكز المسح الوطني على مستوى الدولة، رفع الطاقة الاستيعابية لمركز المسح الوطني في إمارة عجمان من 800 مراجع في اليوم إلى 1200 مراجع وهذه المرة الثانية التي يتم رفع عدد استقبال المراجعين للمركز منذ افتتاحه، بهدف مضاعفة الجهد ونتيجة لإقبال المواطنين والمقيمين على إجراء الفحوص الخاصة بفيروس «كورونا» المستجد، ولا سيما بعد عودة الموظفين إلى أعمالهم واستئناف نشاط القطاعات الاقتصادية والأسواق العامة في الدولة، كما أن هنالك إقبالاً كبيراً من الأشخاص الراغبين في السفر خارج الدولة خلال العطلة الصيفية بعد افتتاح المطارات وعودة حركة الطيران في معظم دول العالم.

مضاعفة العدد

وقال الدكتور ناجي عبدالجليل محمد، مدير مركز المسح الوطني في عجمان لـ(البيان): يسير العمل بوتيرة متسارعة مع الإقبال الكبير من المواطنين والمقيمين على إجراء الفحوص الخاصة بفيروس «كورونا» المستجد وأرجع الأمر إلى عودة الموظفين إلى أعمالهم في الدوائر والمؤسسات المختلفة، واستئناف الأنشطة الاقتصادية، كما أن هنالك أعداداً كبيرة من المراجعين الراغبين في السفر لخارج الدولة، لافتاً إلى أن شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» وتجاوباً مع الإقبال قررت رفع الطاقة الاستيعابية لمركز المسح الوطني في عجمان بمعدل 1200 مراجع يومياً، بدلاً مما كان عليه في السابق 800 مراجع، كما أن العمل يبدأ من الساعة العاشرة صباحاً إلى السادسة مساء، مؤكداً حرص واهتمام العاملين في المركز بإجراء الفحوص للمراجعين في غضون ثلاث إلى خمس دقائق والعمل على راحة الجميع، حيث تمت زيادة الطاقة الاستيعابية ومضاعفتها مرتين منذ بدء عمل مركز المسح في عجمان باستقبال 600 مراجع يومياً.

وأكد أن زيادة أعداد المراجعين تعد دليلاً على ارتفاع نسبة الوعي الصحي بين المواطنين والمقيمين، لأهمية إجراء الفحوص المبكرة لمعرفة الإصابة وأخذ العلاج الخاص بمكافحة المرض وعدم تركه يتفاقم على المريض وحفاظاً على صحة وسلامة بقية أفراد المجتمع.

الالتزام واجب

وحذر مدير مركز المسح الوطني في عجمان، كافة أفراد المجتمع من عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية واتباع التدابير الاحترازية بعد عودة الحياة تدريجياً إلى طبيعتها، مؤكداً أن هذا الأمر سوف يأتي بنتائج سلبية على صحة وسلامة أفراد المجتمع، مشدداً على أهمية الالتزام للوصول إلى تحقيق صفر إصابة وأهمية تتويج جهود الدولة بالالتزام التام بجميع الإرشادات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة وهيئات الصحة العاملة في الدولة من أجل صحة وسلامة المجتمع.

مطالبة

ودعا أفراد المجتمع إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية ولبس الكمامة والتباعد الجسدي في الأماكن العامة وغسل اليدين والتعقيم الدائم والابتعاد عن التجمعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات