«دبي عاصمة الإعلام العربي 2020» على طوابع تذكارية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن نادي دبي للصحافة بالشراكة مع بريد الإمارات عن إصدار مجموعة من الطوابع التذكارية احتفالاً بتتويج دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020، وتقديراً للمكانة المتميزة التي حققتها دبي في مجال الإعلام بفضل توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتتحول إلى أحد أهم مراكزه على المستويين الإقليمي والعالمي، مع نجاحها في بناء مجتمع متخصص يغطي كافة قطاعات الإعلام بأكثر من 4000 شركة عربية وعالمية تتخذ من دبي مقراً رئيساً أو إقليمياً لها.

وصممت الطوابع التذكارية بأسلوب إبداعي يبرز ملامح إمارة دبي ويعكس الرؤى والطموحات التي انتهجتها على مدار العشرين عاماً الماضية، والتي كان لنادي دبي للصحافة دور مهم كمساهم رئيس في قصة النجاح التي عاشتها الإمارة في مجال التطوير الإعلامي، والذي قدمت دبي من خلاله إنجازات مؤثرة في المشهد الإعلامي العربي وفي مقدمتها «منتدى الإعلام العربي»؛ التجمع الإعلامي الأكبر من نوعه في المنطقة، و«جائزة الصحافة العربية» المحفل الأبرز للاحتفاء بالتميز في مجال العمل الصحافي العربي، ونادي رواد التواصل الاجتماعي العرب، المنصة الأولى من نوعها على المستويين العربي والدولي المعنية بتعظيم دور وإسهام رواد التواصل الاجتماعي العربي وتعزيز فرص التطوير والتنمية فيها.

إنجاز مهم

وفي هذه المناسبة، قال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة بريد الإمارات: نسعى من خلال إصدار الطوابع البريدية التذكارية إلى الاحتفاء بكل أشكال التميز في دولة الإمارات وتسليط الضوء على الشخصيات البارزة والمؤثرة والقطاعات الحيوية لمساهمتها في إعلاء شأن الدولة وتحقيق تطلعاتها.

وأضاف: دبي رسّخت مكانتها كمركز إعلامي رائد في المنطقة، ويشكل تتويجها عاصمة للإعلام العربي لعام 2020 دليلاً دامغاً على تميزها وجدارتها في هذا المجال. وفي إطار الدور الحيوي لبريد الإمارات والمستمر لدعم قطاع الإعلام والثقافة والتزامها الراسخ تخليد الإنجازات المهمة للدولة، نتشرف بإصدار هذا الطابع التذكاري احتفالاً بهذا الإنجاز الرائع.

مبادرة نوعية

من جانبها أعربت ميثاء بو حميد، مديرة نادي دبي للصحافة عن بالغ تقديرها لهذه البادرة الطيبة من قِبل مجموعة بريد الإمارات ومبادرتها للاحتفاء باختيار دبي عاصمة الإعلام العربي 2020، وقالت: نثمن المبادرة النوعية لبريد الإمارات والتي تعكس مدى الوعي بأهمية قطاع الإعلام والمستوى المتقدم الذي بلغته دولة الإمارات في ريادة العمل الإعلامي على مستوى المنطقة ولا سيما من خلال إسهامات مؤثرة نعتز أن يكون لدبي النصيب الأبرز منها ومن بينها على سبيل المثال «منتدى الإعلام العربي» و«جائزة الصحافة العربية» اللذين يمثلان أهم حدثين إعلاميين في المنطقة وأوسعهما تأثيراً في هذا القطاع.

وأكدت بو حميد أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كانت الأساس الذي انطلقت منه دبي قبل عشرين عاماً نحو الريادة الإعلامية، مشيرة إلى أن طرح طوابع بريدية تذكارية للاحتفاء بدبي عاصمةً للإعلام العربي، يبرز مسيرتها المُلهمة في مجال العمل الإعلامي والتي نتشرف بكون نادي دبي للصحافة كان مشاركاً فيها بقوة.

وعلى الرغم من الوضع الاستثنائي الراهن على مستوى العالم أجمع، لم ينقطع عطاء نادي دبي للصحافة ولم تفتر همته، بل اختار أن يواصل دوره من خلال تقديم أنشطة ومبادرات افتراضية تخدم الإعلاميين سواء داخل الدولة أو على مستوى المنطقة العربية تأكيداً على الأثر الإيجابي الذي تضطلع به دبي في دفع مسيرة التطوير الإعلامي في المنطقة.

وقد جاء اختيار دبي عاصمةً للإعلام العربي لعام 2020 من قِبَل مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام اجتماعات دورته الخمسين بمقر الجامعة العربية بالقاهرة في يوليو 2019، تأكيداً على دور دولة الإمارات العربية المتحدة كحاضنة للإعلام العربي والدولي، وتقديراً للمكانة المتميزة التي حققتها دبي في الإعلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات