طرق دبي تفتتح الجسر المؤدي للمدخل الغربي لخور دبي بطول 740 متراً

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات اليوم السبت، مشروع الجسر المؤدي للمدخل الغربي لـ (خور دبي ـ دبي كريك هاربر)، الذي يعد مرحلة مهمة من مراحل تنفيذ مشروع تطوير محور معبر الشيخ راشد بن سعيد والذي يتضمن تطوير وتوسيع تقاطع شارع ند الحمر مع شارع راس الخور، وتأهيل وتطوير شارع راس الخور بشكل كامل.

وقال معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، إن المشروع شمل تنفيذ جسر بسعة ثلاثة مسارات، بطول 740 متراً، يربط الحركة المرورية القادمة من شارع دبي _ العين وشارع الخيل، والمتجهة شرقاً إلى منطقة (خور دبي _ دبي كريك هاربر)، وتقدر الطاقة الاستيعابية للجسر بنحو 7500 مركبة في الساعة باتجاه الدخول، و3000 مركبة في الساعة باتجاه الخروج، كما يتضمن المشروع تنفيذ طريق جديد بطول 1.5 كيلومتر بأربعة مسارات في كل اتجاه، وإنشاء مداخل ومخارج من وإلى المناطق والمباني المنجزة الجديدة لتسهيل الحركة المرورية القادمة إليها من تقاطع ند الحمر مع شارع راس الخور.

وتوفر شبكة الطرق والجسر الجديد حركة انسيابية مباشرة إلى الوحدات السكنية المنجزة حديثاً في منطقة خور دبي، من خلال ربطها مع الطرق المحيطة، كما تم تزويد الطرق الجديدة بشبكه إنارة حديثة مكونة من 108 أعمدة.

ثلاثة عقود

وأوضح معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، أن مشروع تطوير محور معبر الشيخ راشد بن سعيد يعد أحد أكبر المشاريع التي تعتزم الهيئة تنفيذها مستقبلاً في السنوات المقبلة، ويشمل إنشاء جسر يعبر خور دبي يربط منطقة الجداف في بردبي بالطريق الفاصل بين مشروع خور دبي ودبي فستيفال سيتي، مشيراً إلى أنه تم تقسيم المشروع الى عدة عقود، أنجز منها عقد مشروع إنشاء الجسر المؤدي للمدخل الغربي لخور دبي (دبي كريك هاربر)، فيما العمل جارٍ لتنفيذ عقدين، الأول هو مشروع تطوير شارع راس الخور من تقاطع ند الحمر إلى التقاطع مع شارع الشيخ محمد بن زايد بهدف تحسين الحركة المرورية على شارع راس الخور، ويتضمن إنشاء جسر علوي بسعة مسارين وبطاقة استيعابية تقدر بـ 3000 مركبة في الساعة، ويوفر الجسر حركة مرورية حرة من ند الحمر شمالا  إلى راس الخور شرقا، كما يتضمن المشروع  إنشاء نفق بسعة مسارين وبطاقة استيعابية تقدر بـ 3000 مركبة في الساعة لتأمين حركة مرورية آمنة للقادمين من شارع راس الخور غرباً إلى شارع ند الحمر شمالا ، بالإضافة إلى أعمال الطرق  التجميعية المصاحبة على شارع راس الخور بطول حوالي 2.5 كم، وتحسينات على شارع ند الحمر بطول 1.2 كم لاستيعاب الحركة المرورية المتوقعة خلال السنوات المقبلة.

وأضاف: يشمل العقد الثاني إنشاء جسرين رئيسين، الأول بسعة مسارين لحركة الخروج من مشروع خور دبي (دبي كريك هاربر) إلى شارع راس الخور باتجاه تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد، والثاني بالقرب من تقاطع بوكدرة لخدمة الحركة المرورية للقادمين من تقاطع بوكدرة إلى منطقة راس الخور الصناعية، وإلغاء منطقة التداخل المروري في التقاطع، كما يشمل العقد إجراء تحسينات على شارع راس الخور في الجزء الواقع بين شارع دبي ـ العين وشارع ند الحمر، إضافة إلى إنشاء طريق خدمة على طول شارع راس الخور بطول إجمالي 4.2 كم، ويتوقع الانتهاء من أعمال العقدين في الربع الرابع من عام 2022.

وأكد معالي مطر الطاير أن إنجاز العقود الثلاثة من مشروع تطوير معبر الشيخ راشد بن سعيد، يسهم في خفض زمن الرحلة من 22 دقيقة إلى 8 دقائق في الجزء الممتد من شارع الشيخ محمد بن زايد إلى شارع دبي_ العين، ويخدم المشروع العديد من المشاريع التطويرية الكبرى في المنطقة مثل مشروع الخيران ومشروع خور دبي ومشروع ميدان هورايزون، ويخدم أكثر من 650 ألف نسمة.

كريك هاربر

تجدر الإشارة إلى أن مشروع خور دبي (دبي كريك هاربر) يعكس رؤية دبي الجديدة، كونه عبارة عن مزيج من الإبداع والابتكار، ويتوسطه برج خور دبي المتألق الذي صمم ليكون رمزاً عالمياً جديداً للقرن الحادي والعشرين، حيث يشمخ من قلب خور دبي ملامساً أعالي السحب، ويعد البرج نتاج رؤية متميزة وابتكار مبدع وتفوِّق في البناء، حيث سيشكل إضافة فريدة لأفق مدينة دبي ويرتقي بمكانة المدينة ضمن مدن المستقبل العصرية الرائدة، كما يضم المشروع مجموعة من الأبراج التجارية والوحدات السكنية المختلفة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات