قصة خـــبرية

عهود محمد قائدة في خط الدفاع الأول

تبذل الدكتورة عهود محمد بن أحمد، أخصائية طب الأسرة والمديرة الفنية لمركز مشيرف الصحي التابع لمنطقة عجمان الطبية، جهوداً لافتة في قيادة خط الدفاع الأول لمواجهة انتشار فيروس «كورونا» المستجد وغاية طموحها حماية صحة وسلامة أفراد المجتمع وحماية الأسرة باستمرارية الخدمات العلاجية للمرضى المحتاجين للرعاية الصحية، والوصول إلى تحقيق صفر إصابة.

الدكتورة عهود تقود فريق عمل يضم 72 طبيباً وكادراً فنياً وتمريضياً وإدارياً، يعملون بالمركز خلال فترتي الصباح والمساء. حرصت المديرة الفنية لمركز مشيرف الصحي على تنفيذ العديد من المبادرات الصحية لحماية صحة المجتمع، وتعرب عن فخرها واعتزازها للعمل ضمن خط الدفاع الأول في مواجهة انتشار الوباء العالمي.

مشيرة إلى أن العمل الطبي يعتبر واجباً وطنياً في ظل ظروف الجائحة ولرد الجميل إلى الوطن الغالي، وبهدف تعزيز الصحة العامة، إضافة إلى نشر الثقافة الصحية بين المجتمع وحث السكان على الالتزام بالإجراءات الوقائية والبقاء في البيت.تؤكد الدكتورة عهود أن الدعم الذي وجده خط الدفاع الأول من القيادة الرشيدة أسهم في نجاح العمل والتصدي للمرض واستمرارية عمل الأطباء والأطقم الطبية والفنية بروح معنوية عالية.

لافتة إلى أن رسائل الشكر التي وصلت للعاملين في خط الدفاع الأول شحذت همم الأطباء لحماية المجتمع، وأطلقت العديد من المبادرات الإنسانية لوصول الخدمات العلاجية للمرضي منها توصيل الدواء للمرضي كبار المواطنين في بيوتهم، كما يقوم فريق عمل المركز بالاتصال على المرضى للتأكد من حالتهم الصحية إضافة إلى إرسال نشرات التوعية والتثقيف الصحي عبر رسائل نصية على قوائم المرضى وأعداد فيديوهات توعية صحية تحث الجميع بالالتزام بالبقاء في البيت لحماية أنفسهم وأهلهم من الوباء.

تخرجت الدكتورة عهود في كلية الخليج الطبية بعجمان في عام 2006 ثم تخصصت في مجال طب الأسرة وحاصلة على البورد العربي وتحرص على مشاركة فريق عملها بالعمل في العيادات التابعة لمركز مشيرف الصحي والذي تعمل فيه منذ ست سنوات، وتقوم بعملية فرز الحالات الصحية والتأكد من الأعراض الصحية وعدم الإصابة بفيروس «كورونا» ومن ثم تقديم الخدمة العلاجية للمريض.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات