عبدالله بن زايد يبحث علاقات الإمارات مع أستونيا وكوستاريكا والتعاون لمواجهة «كورونا»

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال اتصالين مرئيين مع أورماس رينسلو، وزير خارجية جمهورية أستونيا، ورودولفو سولانو كيروس، وزير خارجية كوستاريكا، سبل تطوير العلاقات وتعزيز أوجه التعاون المشترك في العديد من المجالات، ومنها التكنولوجيا والأمن الغذائي وقطاع الدواء.

وناقش سموه ووزير خارجية أستونيا تطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» وجهود البلدين الصديقين لاحتواء تداعياته وسبل تعزيز المواجهة الدولية الجماعية له.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وأورماس رينسلو، التعاون والتنسيق القائم بين البلدين على صعيد تبادل الخبرات البحثية وتبني الفحوص المتطورة للكشف عن الحالات المصابة.

كما أكد الجانبان أهمية التعاون في إطار المنظمات الدولية.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية أستونيا، والحرص على تعزيز أوجه التعاون بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين ويعود بالخير على شعبيهما.

كما أشاد سموه بدعم أستونيا الصديقة لـ«إكسبو 2020 دبي»، معرباً عن تطلعه لمشاركة متميزة لأستونيا في هذا المعرض العالمي الذي تستضيفه الدولة العام المقبل.

تنسيق

وتناول الاتصال المرئي مع ورودولفو سولانو كيروس وزير خارجية كوستاريكا مستجدات جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» وجهود البلدين لاحتواء تداعياته.وأكد سموه ووزير خارجية كوستاريكا أهمية التعاون والتنسيق القائم بين البلدين على صعيد تبادل الخبرات وتبني الفحوصات المتقدمة للكشف عن حالات الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد بالإضافة إلى دعم الجهود العالمية للتوصل إلى لقاح للمرض.

وتبادل سموه ووزير خارجية كوستاريكا التعازي في ضحايا «كوفيد 19» وأكدا أهمية التعاون الدولي وتعزيز العمل الجماعي للحد من آثار هذه الجائحة، كما أكدا أهمية التعاون في إطار المنظمات الدولية.

وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إلى حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون المشترك مع جمهورية كوستاريكا في المجالات كافة انطلاقاً من العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين الصديقين.

وأشاد سموه بدعم جمهورية كوستاريكا الصديقة لمعرض إكسبو 2020 دبي، معرباً عن تطلعه لمشاركة متميزة لكوستاريكا في هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه الدولة العام المقبل.

من جانبه، ثمن رودولفو سولانو كيروس دعم دولة الإمارات لبلاده لمساعدتها على مواجهة تداعيات فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، مشيداً بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الصديقين والحرص المستمر على تعزيزها وتطوير التعاون المشترك في المجالات كافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات