«أقدر» و«إرادة» يعززان تمكين المتعافين

أعلن كل من مركز إرادة للعلاج والتأهيل - دبي وبرنامج خليفة للتمكين «أقدر» التعاون في إطار شراكة طويلة المدى بهدف تمكين متعافي إدمان المخدرات والمؤثرات العقلية، وذلك تنفيذاً ودعماً لـ «مبادرة مسموح» لدعم المتعافين التي ينفذها مركز «إرادة».

وترتكز الشراكة - بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والاتجار غير المشروع - على محورين رئيسين، أولهما، الدعم المالي للمتعافين من المخدرات، والثاني، التمكين والتدريب على المهارات المهنية والوظيفية التي تؤهلهم للعودة إلى سوق العمل مرة أخرى، وذلك من خلال التنسيق مع مختلف مؤسسات الدولة ذات العلاقة.

وقال المقدم محمد إسماعيل الهرمودي المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين: إن هذه الشراكة تأتي تنفيذاً لاستراتيجية برنامج «أقدر» التي تتضمنها الوثيقة الوطنية والتي تتضمن 4 محاور رئيسية منها محور الوقاية من الجريمة، مشيراً إلى أن الوقاية من الإدمان والمخدرات يعد أحد مرتكزاتها الرئيسية وتهدف إلى تمكين كافة فئات المجتمع بالمهارات والقدرات اللازمة للتعامل مع مختلف التحديات التي تواجههم.

وفي إطار تنسيق الجهود المؤسسية لمختلف المؤسسات ذات العلاقة في مجال إعادة تأهيل المتعافين من مرض الإدمان، ودعماً لمبادرة مركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي بإطلاق «مبادرة مسموح» لدعم المتعافين. وأضاف أن توقيع مذكرة التفاهم تمثل تأسيساً لرؤية أكثر شمولية للتعاون وتنسيق الأدوار بين مختلف مؤسسات الدولة لمعالجة مشكلات وقضايا هذه الفئة.

وأكد أن هذه الشراكة تعمل على تحقيق أغراض قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، مشيراً إلى أن القانون أتاح الفرصة كاملة للراغبين في الحصول على العلاج من الإدمان في حال التقدم للعلاج ومن ثم التعامل معهم كحالة تحتاج إلى رعاية وتأهيل وتمكين للوصول بها إلى بر الأمان.

وأوضح أن فئة المتعافين من الإدمان لها خصوصية في التعامل على كافة المستويات، ولذلك فإن الشراكة مع مركز إرادة تضمنت، إضافة إلى محوري الرعاية المالية والتدريب، وضع رؤية واستراتيجية إعلامية مشتركة تتناول قضايا فئة المتعافين من الإدمان بشكل احترافي، وذلك من خلال صناعة محتوى إعلامي يناقش قضايا المتعافين والجهود المبذولة في مجال علاجهم سواء على المستوى الرسمي أو المستوى الاجتماعي والصحي والنفسي.

تعزيز

قال عبدالله محمد الأنصاري مدير إدارة الأبحاث المجتمعية والتوعية والعلاقات العامة من مركز إرادة، إن هذه الشراكة تمثل خطوة أولى نحو تعزيز العلاقة مع برنامج خليفة للتمكين، واستثمار مقدراته وخبرته الطويلة في مجال التوعية والوقاية التي ترسخت عبر أكثر من 10 سنوات في العمل بين مختلف فئات المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات