أمينة الطاير: ألف تحية لقيادتنا لتصدرها العالم درءاً لمخاطر «كورونا»

قالت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي رئيسة مجلس الإدارة إن الإمارات وقفت صامدة وشامخة، بقيادتها ورجالها وفرسانها، وكل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والتطوعية والأهلية، حيث قدمت الدولة نموذجاً متميزاً في الخدمات الطبية والعلاجية والوقائية والتعقيمية، وأعدت وجهزت المشافي، ومراكز الطوارئ الصحية بدقة ونظام متوازن، ووفرت كل المواد الغذائية والأدوية، وطمأنت المجتمع المحلى قولاً وفعلاً بالتحكم في مجريات الأحداث، وحافظت على النسيج والأمان الأسري عبر مبادرات «خليك في البيت».

كما واجهت الجانب المدرسي والأكاديمي، عبر التعليم عن بعد حتى تسد الفراغ الذهني لدى الطلاب، ونجحت في ذلك إلى جانب العيون الساهرة على الأمن والأمان، متمثلة في وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة دبي، وكل إدارة الشرطة بالدولة. وأضافت: تبقى دولة الإمارات في صدارة الدول الداعمة والمعززة للتصدي لوباء «كورونا»، وذلك بشهادة المنظمات العالمية والإقليمية المساندة وللعلاج والوقائية الوبائية، كما أنشأت مختبر فحوصات دقيقة، خلال فترة زمنية قياسية، لم تتجاوز أسبوعين للكشف والفحص عن الفيروس المسبب للوباء، إلى جانب محطات فحص عبر السيارات في دقائق معدودة، حفاظاً على المواطنين والمقيمين من هذا الوباء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات