3000 مستفيد من حملة «برداً وسلاماً» خلال 2019

بلغ عدد المستفيدين من مشروع «برداً وسلاماً» والذي نفذته جمعية الشارقة الخيرية خلال العام المنقضي 3000 مستفيد، وهي حملة موسمية معنية بتوزيع الأجهزة الكهربائية اللازمة للاحتياج المنزلي لدى الأسر المتعففة.

وقالت عائشة الحويدي مدير إدارة التطوع وخدمة المجتمع إنه مع بداية فصل الصيف من كل عام تقوم الجمعية بإطلاق حملتها الصيفية الموسمية «برداً وسلاماً» للتوعية بمخاطر الإنهاك الحراري الناتج عن التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة.

حيث يتم خلال هذه الحملة توفير الأجهزة الكهربائية للأسر التي تفتقر لها، حيث تستقبل الجمعية العديد من الطلبات على مدار العام التي يطلب مقدموها الدعم والمساعدة من الجمعية بالأجهزة الكهربائية، وتقوم إدارة المساعدات بدراسة كافة الطلبات واتخاذ قرار بشأنها من قبل لجنة المساعدات، مشيرة أن الحملة غطت خلال فصل الصيف من العام المنقضي احتياجات 3000 مستفيد، شملت توزيع العديد من الأجهزة الكهربائية الضرورية للأثاث المنزلي مثل أجهزة التكييف والثلاجات والغسالات بحسب احتياجات كل أسرة وبما يتطابق مع تقرير الدراسة الميدانية التي قام بها فريق المساعدات.

توعية

وأوضحت أن: «الحملة هي بمثابة حملة توعوية بمخاطر الإنهاك الحراري، ومن المقرر أن تبدأ الجمعية خلال الأيام المقبلة بتدشينها للعام الجاري مستهدفة العديد من الأسر، داعية المحسنين إلى المساهمة في إنجاح الحملة والتبرع لها لتمكين الجمعية من إسعاد الشريحة الكبرى من المستحقين ممن تقدموا بطلبات المساعدة خاصة أن الشريحة العظمى من الطلبات المقدمة تفتقر إلى أجهزة التبريد أملا في دعم أهل الخير للتخفيف عنهم وعن أطفالهم حرارة الصيف.

لافتة إلى أن الحملة تؤكد على العديد من المبادئ والقيم النبيلة وتعكس التكافل الاجتماعي بين شرائح المجتمع، كما تجسد حرص الجمعية على أداء مسؤوليتها تجاه مجتمع الإمارات من خلال هذه المبادرة التي تحمل الطابع الصحي بآلية إنسانية في المقام الأول، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى أهل الخير المبادرين دوماً إلى دعم أعمال ومشاريع الجمعية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات