السماح لصالونات الحلاقة ومراكز التجميل في الشارقة بتوسيع الخدمات

أعلنت بلدية مدينة الشارقة السماح لصالونات الحلاقة ومراكز التجميل بتوسيع نطاق الخدمات، التي تقدمها لزبائنها مع تحديث قائمة التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية، التي ألزمتها بها البلدية، وتعميم تلك التدابير المحدثة على كل الصالونات ومراكز التجميل باللغتين العربية والإنجليزية، حيث يقوم مفتشو ومفتشات قسم الرقابة الصحية بتوضيح هذه التدابير وشرحها للعاملين في تلك المنشآت والتنبيه عليهم بضرورة الالتزام بها.

وأكدت الشيخة شذا المعلا مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية أن البلدية تحرص على تقديم خدماتها، وفق أفضل المعايير، وبما يحفظ صحة وسلامة الجمهور، التي تعتبر على رأس أولوياتها، ففي ظل الظروف الحالية ومنذ بدء جائحة «كورونا» تم إلزام الصالونات ومراكز التجميل بعدد من الإجراءات الوقائية، والتدابير الاحترازية، لضمان تقديم الخدمة بصورة آمنة.

وواصلت متابعتها لهذه المنشآت، من خلال الزيارات التفتيشية المكثفة، وفي ظل العودة التدريجية للعمل، وإعادة افتتاح القطاعات الاقتصادية والسياحية في الإمارة، عملت إدارة الصحة العامة على تحديث قائمة التدابير الوقائية للصالونات ومراكز التجميل والسماح لها بتوسيع نطاق الخدمة، التي تقدمها للزبائن.

وأوضحت الدكتورة أمل الشامسي مديرة إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة الشارقة أن القائمة المحدثة للصالونات ومراكز التجميل شملت السماح لها بتقديم العديد من الخدمات كحلاقة وتهذيب اللحية وباقي الخدمات الأخرى ما عدا خدمات السبا والتدليك والحمام المغربي والشرقي مع الالتزام بطاقة استيعابية بنسبة 50%، وقياس درجات حرارة العاملين بشكل دوري، خلال اليوم وللزبائن أيضاً قبل الدخول، وعدم استقبال الزبائن الذين تظهر عليهم أعراض البرد والإنفلونزا، كما وتم السماح بتقديم خدمات الأطفال لمن تقل أعمارهم عن 12 عاماً.

 

زيارات تفتيشية

ونوّهت الشامسي بأن فرق التفتيش تكثف زياراتها الميدانية، للتأكد من التزام الصالونات بالإجراءات الوقائية، والتي شملت استقبال الزبائن من خلال حجز موعد مسبق، وإلغاء منطقة الانتظار، ومراعاة التباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن مترين بين كل زبون وآخر مع وضع الإرشادات اللازمة لتطبيق وتنظيم المسافات الآمنة، وضرورة ارتداء العاملين للكمامات والقفازات وتعقيم اليدين قبل وبعد كل خدمة، وإلزام الزبائن بارتداء الكمامات مع السماح بتحريكها أو إزالتها لوقت قصير أثناء تقديم الخدمات، التي تتطلب ذلك، وتوفير مواد مطهرة ومعقمة للأيدي باستمرار وبشكل كافٍ وفي متناول العاملين والزبائن، وعدم تقديم الخدمة لمن هم فوق الـ60 عاماً، واستخدام الأدوات ذات الاستعمال لمرة واحدة متى أمكن مع الالتزام بالشروط الصحية والوقائية عند استبدالها، واستخدام فوط ومناشف أحادية الاستخدام، وتشجيع الزبائن للدفع عبر قنوات الدفع الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات