840 مهمة لـK9 بالكلاب البوليسية منذ بداية العام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد الرائد صلاح خليفة فاضل المزروعي مدير إدارة التفتيش الأمني، بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، أن الإدارة نفذت 840 مهمة منذ بداية العام الجاري إلى شهر يونيو الحالي باستخدام الكلاب البوليسية المُدربة، بينها مهام تتعلق بدوريات أمنية، والقيام بأعمال حراسة، وتتبع أثر، وتمييز روائح، وعمليات بحث، والكشف عن المخدرات والمتفجرات.

وأوضح الرائد المزروعي أن إدارة التفتيش الأمني K9 تلعب دوراً مهماً مساهماً في الكشف عن الجرائم، وتوفير أعلى معدلات الأمن والأمان للمجتمع، وتساعد في أعمال الضبط القضائي لبعض الجرائم، بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى، وتسهم كذلك في التأكد من سلامة الكثير من المواقع والأماكن والفعاليات، وخلوها من أية أخطار، بالإضافة إلى دورها في تقديم خدماتها التوعوية لأفراد الجمهور عن الكلاب، وكيفية تدريبها ورعايتها وعلاجها.

تأهيل

وأشار إلى حرص القيادة العامة لشرطة دبي الدائم على تأهيل الكلاب البوليسية، للقيام بمختلف المهام، من خلال المشرفين والمدربين، الذين يتعاملون مع كل أنواع الكلاب وفق أعلى المعايير، وفي مختلف التخصصات التي تتعامل الشرطة معها، كالبحث عن مخدرات أو مفقودات أو مفقودين، وتتبع أثر والتمييز بين الروائح المختلفة، والقيام بمهام التأمين وغيرها من التخصصات.

وأضاف أن شرطة دبي تمتلك مهارات وكفاءات مدربة على التعامل مع الكلاب، وتوفير البيئة المثالية لها، للاستفادة بأكبر قدر ممكن من طاقتها في العمل، إلى جانب تطبيق أعلى المعايير العالمية في عملها، حيث حصلت الإدارة على تجديد الاعتراف الدولي بتطبيق شرطة دبي للمعايير العالمية والدولية الخاصة بالكلاب البوليسية.

ولفت الرائد المزروعي إلى أن شرطة دبي، وفي إطار حرصها على الاستعداد لفعاليات الحدث العالمي «إكسبو 2020»، نظمت العديد من الدورات والتدريبات استعداداً لهذا الحدث العالمي، الذي ستستضيفه دبي العام المقبل، وذلك بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتأمين الفعاليات.

وأكد بدء الإدارة العامة للتفتيش الأمني باستخدام التدريب الافتراضي لمدربي الكلاب، ضمن البرامج التدريبية، باعتباره الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وذلك لتأهيلهم، للتعامل مع مختلف أنواع الكلاب البوليسية في شرطة دبي، والبالغ عددها 60 كلباً من مختلف الأنواع، مثل «جيرمان شبرد» و«كوكرالإباني» و«مالينوا ولابلادورس» و«سبرنغلز» و«دوبرمان».

وبين أن شرطة دبي تعمل دائماً على التأكد من قدرات الكلاب البوليسية، من خلال اعتماد آلية اختيار الكلاب البوليسية والمهام المنوطة بها، وذلك وفق نسبة حاسة الشم لديها، ومعدل الذكاء، والشجاعة والبنية الجسمية وغيرها، حيث إن هنالك كلاباً متخصصة في البحث عن المخدرات، وأخرى للبحث عن جثث المفقودين، وغيرها متخصصة في تتبع الأثر وكذلك الحراسة، وتمييز الروائح والمتفجرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات