سفيرنا بالصين: التعاون في لقاح «كورونا» نموذج لشراكة البلدين

أكد الدكتور علي عبيد الظاهري سفير الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية الصين الشعبية أن الشراكة بين شركة سينوفارم وسي إن بي جي ومجموعة «جي 42» لإطلاق التجارب السريرية للمرحلة الثالثة من لقاح ضد فيروس «كورونا» المستجد غير المفعل في الإمارات، تعد مثالاً حياً ونموذجاً شاهداً على الشراكة الاستراتيجية الشاملة القوية بين الإمارات والصين، ومجال الرعاية الصحية جانب مهم وأساسي لهذا التعاون بين البلدين.

وأضاف: تأتي هذه الاتفاقية في أوقات وظروف استثنائية في ظل وجود تحدٍ عالمي كبير تجب مواجهته وهو أحد أعظم الاختبارات التي واجهتها البشرية في العصر الحديث، ففي وقت سابق من هذا العام، تم استضافة قمة افتراضية لمجموعة العشرين في المملكة العربية السعودية، حيث حدد خلالها الرئيس الصيني شي جين بينغ سلسلة من الاقتراحات لمعالجة هذه التحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات