عبدالله النعيمي: تنفيذ مشاريع «البنية التحتية» دون تأخير

أكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أن الوزارة مستمرة في تنفيذ المشاريع الداعمة لمنظومة التنمية الشاملة في الإمارات دون انقطاع في ظل الظروف الطارئة التي يمر بها العالم نتيجة جائحة «كورونا»، لافتاً إلى حرص الوزارة على استمرارية الأعمال التي تشكل بوصلة المستقبل وأساساً تستند عليه الإمارات لتحقيق مستهدفاتها بأن تكون ضمن الأفضل عالمياً بحلول العام 2021، وصـولاً إلى تحقيق المئوية 2071.

ولفت خلال جولة تفقدية لعدد من المشاريع التنموية في الساحل الشرقي، والتي تأتي تأكيداً على استمرارية الأعمال، إلى أن الوزارة تواصل العمل دون انقطاع في كافة مواقع المشاريع الحكومية الجاري إنجازها في مختلف مناطق الدولة، وسوف يتم تسليمها في مواعيدها المقررة سلفاً، من دون أي تأخير، مشيراً إلى أن العمل في المشاريع يسير وفق كافة الاحترازات الصحية الخاصة بوباء «كورونا»، والوزارة تتخذ كافة التدابير الوقائية والاحترازية.

تقنية

وأطلق النعيمي خلال الجولة الميدانية تقنية حديثة سوف تستخدمها وزارة تطوير البنية التحتية في عملية تنظيف عبارات تصريف المياه على الطرق الاتحادية، والتي تهدف من خلال استخدامها إلى المحافظة على مستوى أداء العبارات ورفع كفاءتها خلال موسم الأمطار، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال: «الوزارة دائماً ما تبحث عن أفضل الحلول العالمية والتكنولوجيا الحديثة المرتبطة بالذكاء الاصطناعي للاستفادة منها في مشاريع البنية التحتية، والتقنية الجديدة لتنظيف العبارات، إحدى الأدوات الحديثة التي مكنت العاملين من الانتهاء من تنظيف أكبر عدد من العبارات في يوم واحد، فيما تعمل الآلة الجديدة بديلاً عن 30 عاملاً تقريباً، ولفت إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية تتعامل سنوياً مع 619 عبارة لتصريف مياه الأمطار موزعة على الطرق الاتحادية.

واستمع النعيمي لشرح مفصل عن المرحلة الثانية لمشروع الطريق الرابط بين شارع الشيخ خليفة بالفجيرة ومركز خطم الملاحة والطريق E99، الذي يمثل حلقة الوصل بين الطريق E99 وسلطنة عُمان، ويتكون من طريق مزدوج بحارتين لكل اتجاه، فيما يبلغ طوله 8 كيلومترات، حيث سيربط أيضاً طريق الكورنيش بكلباء.

وتشمل أعمال المشروع، الذي وصلت نسبة إنجازه إلى 96%، فيما حددت تاريخ التسليم المتوقع خلال العام الجاري، تنفيذ طريق مزدوج بحارتين لكل اتجاه فضلاً عن توفير أكتاف داخلية وخارجية، مع توفير حيز لحارة ثالثة مستقبلية ضمن الجزيرة الوسطية، كما سيتم تنفيذ تقاطع بإشارات ضوئية والتي تربط طريق كلباء الدائري بمدينة الشيخ محمد بن زايد في منطقة الحيل بالفجيرة، كما تتضمن أيضاً أعمال المشروع تنفيذ شبكة إنارة ومستلزمات السلامة المرورية من لوحات إرشادية وعلامات طرق، فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية للمشروع عند اكتماله 2000 مركبة في الساعة في كل اتجاه.

مشروع

كما تشمل المشاريع التي اطلع عليها الوزير، مشروع القيادة العامة لشرطة الفجيرة، حيث يتكون المشروع الذي تصل تكلفته التقديرية إلى 100 مليون درهم تقريباً، بنسبة إنجاز تصل إلى 28 في المائة، ومن المتوقع إنجازه نهاية العام الجاري، من المبنى الرئيسي، ومبنى الخدمات، ومحطة الكهرباء ومعالجة المياه، وأعمال مهبط الطائرات، وذلك بمساحات واستخدامات مختلفة، وكذلك الخدمات والطرق والأعمال الخارجية والمداخل الرئيسية والبوابات والأسوار، هذا بالإضافة إلى أعمال الربط بكافة الشبكات الخاصة بالمشروع، من طرق ومياه وصرف صحي وكهرباء وإنارة، ومكافحة حريق وأعمال الزراعة، إلى جانب كافة النظم الخاصة بالمعلومات وتأمين المنشآت.

جولة

تفقد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي مشروع مركز الدفاع المدني في مدينة كلباء بالشارقة، الذي استلمته الوزارة من الشركة المنفذة بشكل ابتدائي، وتصل تكلفته إلى 20 مليون درهم، حيث يتكون المشروع من مبنى الدفاع المدني والآليات، ومبنى التدريب، ومبنى الخدمات وهو عبارة عن غرفة حارس ومباني خدمات إلكتروميكانيكية، ومواقف سيارات مظللة للموظفين والمتعاملين، مشيراً إلى أن مدة التنفيذ 480 يوماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات