باحثون في «جامعة خليفة» يطوّرون مادة لتنقية مياه الصرف

قام فريق بحثي، من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، بتطوير مادة الغرافين الرملي القادر على امتصاص الملوثات من مياه الصرف الصناعية، بالاستعانة بمصدرين طبيعيين متوفرين بكثرة في الإمارات، وهما الرمل والتمر.

وتعتبر عملية إزالة الشوائب من مياه الصرف الصناعية بطريقة آمنة واقتصادية، ركيزة أساسية للعديد من دول العالم، خصوصاً أن معظم الطرق التقليدية المستخدمة في إزالة الملوثات من مياه الصرف الصحي تعاني من بعض العيوب المتعلقة بتكلفة الصنع والكفاءة وإمكانية التطبيق أو إعادة الاستخدام. وقد تكون عملية تصنيع الغرافين الرملي مكلفة جداً.

لذلك اتجه الباحثون في جامعة خليفة إلى الاستفادة من مصدر لم يسبق أن تمت الاستفادة منه من قبل، ألا وهو عصارة التمر والتي تُستخدم لاستخراج الكربون اللازم لإنتاج الغرافين. ويعتبر الغرافين الرملي مادة صديقة للبيئة قابلة للتطوير في مجال تنقية المياه، لما لها من قدرة على الامتصاص تفوق نظيراتها من المواد المصنوعة من الغرافين.

اقرأ أيضاً:
 

 

 

باحثون في «جامعة خليفة» يطوّرون مادة الغرافين الرملي لتنقية مياه الصرف الصناعية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات