العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مستشفى العين يدشن جهازاً للتصوير المقطعي بالحاسب الآلي

    دشن مستشفى العين، التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أول جهاز من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة للتصوير الطبقي المحوري المحوسب، «التصوير المقطعي بالحاسب الآلي» لتشخيص الالتهاب الرئوي الفيروسي، الناجم عن الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

    وجاء إدخال جهاز الأشعة المقطعية المتحرك الجديد «16 شريحة» لتصوير مرضى (كوفيد 19)، وذلك حرصاً من شركة «صحة» على تقديم الرعاية الطبية عالية الجودة، ووفقاً لأعلى المعايير، وفي إطار جهودها لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد، والكشف المبكر عنه.

    ويستخدم الجهاز الجديد لتصوير الرئتين لمرضى (كوفيد 19) بدقة عالية جداً، ما يسهم في الكشف المبكر عن وجود أي تغييرات في الرئتين ناتجة عن الإصابة بالفيروس، وتم إجراء التصوير باستخدام هذا الجهاز لـ 3000 مريض، منذ بدء تشغيله بداية أبريل الماضي.

    وقال الدكتور جمال الدين القطيش رئيس معهد الأشعة واستشاري الأشعة التداخلية في مستشفى العين التابع لشركة «صحة»: إن «الجهاز يوفر صوراً بدقة عالية جداً، وهو عالي السرعة، ويقدم صورة واضحة للطبيب المعالج عن مدى تضرر الرئتين، والكشف المبكر عن وجود أي تغييرات في الرئتين، ما يساعد الطبيب في إعطاء العلاج المناسب للمريض».

    وأضاف أن «الجهاز المتطور يعمل بتقنية الجرعة الشعاعية الذكية المخفضة، وتقنية المادة الظليلة المخفضة، وتقنية الحجم الديناميكي السريع للكشف السريع عن الإصابة الرئوية، إذ يمكنه تصوير 8 مرضى في الساعة الواحدة، وهو آمن تماماً، إذ يتم استخدامه في تصوير المرضى المصابين بفيروس «كورونا» المستجد، دون أي تلامس، سواء بين المرضى، أو بين المرضى وفنيي الأشعة، الذين يقومون بعملية التصوير، إذ يقوم فني الأشعة بأخذ الصور اللازمة بأسرع وقت ممكن، مع التأكد من توفر جميع الصور التشخيصية اللازمة، وإرسالها لطبيب الأشعة المختص بعد معالجتها.

    طباعة Email