مسؤولون: قادرون على تمكين اقتصادنا من مكانته العالمية

الإيجابية عنوان دبي للتعافي وعودة الانتعاش

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يعود موظفو حكومة دبي إلى مكاتبهم ومقار عملهم بدءاً من اليوم بطاقتهم الكاملة 100%، بعد أن اتخذت جميع الهيئات والدوائر كافة التدابير التي أقرّها بروتوكول العودة للعمل الصادر قبل نحو أسبوعين عن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي. ويعود الموظفون رافعين شعار الجاهزية الكاملة لاستكمال الإنجازات، ملتزمين في الوقت نفسه بأقصى الإجراءات الاحترازية وفق أعلى المعايير التي تراعي سلامتهم وكذلك سلامة المتعاملين وراحتهم وإسعادهم.

وأكد مسؤولو دوائر حكومية محلية أن دبي تخطو بثقة وعزم نحو تجاوز تداعيات الجائحة بفضل رؤية القيادة الرشيدة التي رسخت قدرة المجتمع المحلي والاقتصاد الوطني على مواجهة التحديات بكل اقتدار وتمهيد الطريق نحو عودة التعافي تدريجياً والعودة إلى مسار الانتعاش وتمكين الاقتصاد الوطني مكانته العالمية.

ولفتوا إلى أن مختلف مفاصل الحياة في دبي تزخر بالإيجابية والتفاؤل حيث يتطلع الجميع مع عودة العمل اليوم بنسبة 100 % إلى تسريع عجلة دوران الاقتصاد الوطني وتحفيز حركة كافة الأسواق والقطاعات، حيث يطمح الجميع إلى طي صفحة الجائحة وبدء صفحة جديدة من التعافي والانتعاش المبني على أسس قوية ومقومات تنافسية متكاملة.

تعافٍ

وقال عبدالرحمن صالح آل صالح، مدير عام دائرة المالية بحكومة دبي، إن عودة موظفي حكومة دبي بالكامل إلى مقار عملهم تؤذِن بانطلاقة مبشّرة نحو مرحلة التعافي من الأزمة الراهنة، مشدّداً على أهمية تحليّ الجميع بالروح الإيجابية في هذه الأوقات.

وأوضح أن استئناف الدائرة العمل بنسبة 100% صباح اليوم بالتزامن مع عودة جميع الجهات الحكومية في الإمارة للعمل بكامل طاقتها من مقار العمل، يأتي بعد أن اتخذت جميع التدابير التي أقرّها بروتوكول العودة للعمل الصادر قبل نحو أسبوعين عن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وذلك وفق توجيهات القيادة الرشيدة.

وأشاد بالجهود التي تبذلها حكومة دبي في إطار مكافحة جائحة «كورونا»، والتي ساهمت في تجاوز المرحلة الأصعب والتقدّم بثبات نحو مرحلة التعافي من الأزمة، مقدّماً الشكر إلى إدارة الشؤون المالية والإدارية وفريق الطوارئ في الدائرة، لقاء الجهود المبذولة لضمان عودة الموظفين بالكامل إلى مقر العمل وفق إجراءات الأمان والسلامة المتبعة، ومشدّداً في الوقت نفسه على أن صحة الموظفين وأسرهم تأتي على رأس أولويات الدائرة.

التزام

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: تكتمل عودة الموظفين إلى العمل من المقار الحكومية بنسبة 100% وتعود معها دورة العمل إلى وضعها المعتاد، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار الفيروس، ويأتي النجاح المحقق في التعامل مع الوباء ليعطينا المزيد من الحرص على القيام بمهامنا الوظيفية على أكمل وجه، بعد أن اجتازت الدولة بكفاءة عالية الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم بأسره خلال الفترة الماضية، لتقدم للعالم بأسره نموذجاً تقتدي به كافة الدول في التعامل مع الأزمات وإدارتها بحكمة ومهارة، وصولاً إلى بر الأمان للانطلاق مجدداً بدأب واجتهاد نحو تحقيق أهدافنا الاستراتيجية بالتنمية الشاملة المستدامة من أجل الوصول إلى الريادة العالمية بكافة المجالات.

نجاح

وقال سلطان بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: تمثل عودتنا إلى مكاتبنا بعد فترة من تطبيق نظام العمل عن بعد، مؤشراً على نجاح جهود بذلتها مؤسسات وكوادر وفرق، تضافرت فيها جهود الجميع من كافة شرائح المجتمع للتغلب على تحديات هائلة، وبذلك، تكون الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، قد أثبتت للجميع صواب رؤى توالت منذ تأسيسها، إلى أن أصبحت على أتم جاهزية لتجاوز الظروف الاستثنائية الطارئة، مهما كان حجمها.

وأضاف: مع مباشرة العمل في المكاتب، نكون قد تعلمنا دروساً في التكافل والتماسك، وتغليب مصلحة الوطن على كافة الاعتبارات، وبذل كل التضحيات الممكنة من أجل ازدهاره وحمايته، وسيتواصل هذا النهج من جديد من خلال حرصنا على تقديم خدماتنا وفق أعلى المعايير التي تراعي سلامة متعاملينا وراحتهم وإسعادهم.

وتابع: بعد أن تأكدنا من فاعلية نظمنا الرقمية وتطبيقاتنا الإلكترونية، سنواصل تطويرها لنحافظ على ريادتنا في كافة المجالات.خطوة

وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، أن العودة إلى المكاتب يمثل خطوة مهمة نحو التعافي الاقتصادي وتعزيزاً لخطط دعم استمرارية الأعمال، لافتاً إلى أن دبي تثبت مجدداً من خلال حرصها على الاقتصاد ومصالح المستثمرين وسلامة المجتمع أنها نموذج متميز في مواجهة التحديات الاستثنائية وصناعة المستقبل.

وأكد بوعميم جاهزية موظفي الغرفة لخدمة مجتمع الأعمال من مكاتبهم، حيث حرصت الغرفة على توفير بيئة آمنة لهم في مكان العمل لضمان صحتهم وسلامتهم من خلال الإجراءات والتدابير الوقائية المتنوعة التي تم اعتمادها وتطبيقها من أجل سلامة جميع الموظفين.

استعداد

وقال أحمد محبوب مصبح، مدير عام جمارك دبي: يأتي عودة الموظفين للدوام بنسبة 100% ليرسم مرحلة جديدة لعودة الحياة إلى طبيعتها، بعد النجاح الكبير الذي حققته الإمارات في مواجهة تداعيات فيروس «كورونا»، وأسفرت عن محاصرة الجائحة نتيجة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي طبقتها، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت عودة قوية للأنشطة الاقتصادية والتجارية في دبي عبر افتتاح الأسواق الكبرى والمراكز التجارية، وهو ما يؤشر إلى انتقالنا لممارسة الحياة الطبيعية وتسريع وتيرة النمو الاقتصادي.

وأضاف أن الدائرة استعدت لاستقبال الموظفين عبر التعقيم والتطهير الشامل لكافة أجزاء المباني وتركيب أجهزة قياس حرارة الموظفين وتوفير الكمامات والقفازات والمعقمات والمطهرات لموظفيها مع قياس حرارة الموظفين بصفة مستمرة يومياً.

مسيرة

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية: هذا الأسبوع مرحلة مختلفة تماماً من مسيرة العمل الحكومي في دبي، فبعد التدرّج في فتح القطاعات وضمنها عودة الكوادر الحكومية نقول للعالم نحن قادرون بكفاءة على العمل عن بُعد بفضل التحوّل الرقمي، لكننا نُحب الحياة ونحبّ أن نضع لمستنا في كل أنحاء دولتنا، وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تغريدة علمتني الحياة الأخيرة: «ننطلق في إصرار دائم لصناعة الحياة».

وأضافت: في دبي الذكية طوّرنا منظومة عمل رقمية بالتعاون مع شركائنا على مدار العقود الماضية، واليوم نجني ثمارها ولمسنا خلال جلسات العصف الذهني مع الزملاء فريق دبي الذكية حماسهم لعودة الحياة العملية لطبيعتها الجديدة وأخذنا بعين الاعتبار كافة الدروس المستفادة التي يجب أن نضعها نصب أعيننا في انطلاقتنا الجديدة.

تتويج

وقال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: استئناف موظفي حكومة دبي العمل من مكاتبهم وإداراتهم يشكل نجاحاً جديداً لبرنامج التعقيم الوطني وتتويجاً للإجراءات الحكومية التي تواصلت على مدى الأشهر الماضية بشكل مهني ومدروس لضمان صحة المجتمع وسلامة الموظفين والمتعاملين بتطبيق مختلف الإجراءات والترتيبات الاحترازية والوقائية التي تضمن احتواء الوباء العالمي، وتمهد لعودة سير العمل وفق إجراءات صحية تمنع انتشار الجائحة وتعيد استئناف دورة الاقتصاد إلى مسارها.

وأضاف: عملت سلطة واحة دبي للسيليكون على تفعيل مختلف الخطوات التي تحمي صحة كوادرها والعاملين في الشركات التي تتخذ من الواحة مقراً لها وتتوافق مع إرشادات العودة للعمل التي وضعتها الدوائر المختصة في حكومة دبي بالتماشي مع توجيهات هيئة الصحة بدبي ووزارة الصحة. وفيما نباشر في سلطة واحة دبي للسيليكون العمل مع جميع شركائنا في القطاعين الحكومي والخاص بنسبة 100% نتطلع إلى التعاون مع الجميع لتطبيق الاستراتيجية التنموية الشاملة لما بعد «كوفيد-19».

تخطي الصعاب

وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»: إن عودة موظفينا إلى مقار عملهم بصورة مدروسة ومنظّمة هي تأكيد على أننا في دبي ودولة الإمارات قادرون على تخطي الصعاب وتجاوز التحديات والعودة لتمكين اقتصادنا في مكانته الرائدة على مستوى المنطقة والعالم.

وأضاف: لا بد من الإشادة بفرق العمل كافة التي أنجزت وبسرعة قياسية العديد من الإجراءات الملموسة لضمان صحة وسلامة موظفينا. نحن متفائلون بالمستقبل وماضون قدماً في تنفيذ خططنا واستراتيجياتنا بعزيمة وإصرار، ونعاهد قادتنا بأننا جاهزون لنقف صفاً واحداً مع جميع أفراد مجتمع الإمارات ومؤسساته وهيئاته للتصدي لهذه الأزمة وتخطيها معاً.

تفاؤل

ويعود جميع موظفي اقتصادية دبي ومؤسساتها إلى العمل اليوم من المكاتب بنسبة 100% وسط أجواء من التفاؤل والإيجابية مع الحرص الكامل على الإجراءات الاحترازية الشاملة والمتكاملة في المكاتب الداخلية وفي صالات خدمة المتعاملين.

وترسيخاً لمكانة دبي كمدينة ذكية تعتمد أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، توفر اقتصادية دبي ومؤسساتها كافة الخدمات لجميع القطاعات الأعمال وللمستهلكين عبر القنوات الرقمية الذكية وبأعلى مستويات الجودة والكفاءة، بما يشمل خدمات الترخيص والتسجيل التجاري، وخدمات الرقابة التجارية وحماية المستهلك، وغيرها من القطاعات. بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها كل من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات.

ومع عودة الخدمات المباشرة للمتعاملين في مختلف فروع ومؤسسات الدائرة تدعو اقتصادية دبي مجتمع الأعمال إلى الاستفادة من كافة الخدمات الذكية المتطورة التي توفرها عبر مختلف تطبيقاتها بما يضمن توفير الوقت والجهد مع تبني أفضل الممارسات لضمان سلامة الجميع.

منافذ

كما أعلن مركز دبي المالي العالمي، عن ترحيبه بالعملاء وتجار التجزئة وأصحاب المطاعم، واستقباله للزوار، مع إعادة فتح جميع المنافذ التجارية والمكاتب والمطاعم بشكل كامل في المركز. وأكد أن سلامة وصحة مجتمع المركز، ستبقى أولوية قصوى، حيث سيواصل تطبيق تدابير السلامة الوقائية بشكل صارم، ووفقاً لإرشادات دبي وحكومة الإمارات في الظروف الراهنة، بما في ذلك تطبيق إرشادات النظافة والتطهير والتعقيم، وتحقيق مسافات التباعد الاجتماعي.

وبذلك تعاود المكاتب ومجتمع أعمال القطاع الخاص ومحلات التجزئة، العمل بسعة 100 %، مع الأخذ بعين الاعتبار، التدابير الاحترازية، وشروط التباعد الاجتماعي، مع الالتزام بساعات العمل المسموح بها للتنقل على مستوى الإمارة.

إجراءات

تعمل محلات المأكولات والمشروبات في مركز دبي العالمي وفقاً للسعة المحدّدة لديها، شريطة تطبيق إجراءات السلامة والنظافة الاحترازية بشكل دائم، والتي تشمل ترك مسافة مترين على الأقل بين الطاولات، وبين جميع العملاء، كما يجب على المطاعم وضع فواصل وقائية بين الطاولات. أما الصالات الرياضية واللياقة ومراكز الترفيه وصالونات الحلاقة والتجميل للسيدات والرجال، سيكون عملها بسعة 50 % على جميع الخدمات التي تقدمها.

وكجزء من الإجراءات الاحترازية في المركز، سيخضع جميع الزوّار والشركات والموظفين، للتحقق من درجات الحرارة لهم على جميع مداخل المركز، كما يجب عليهم ارتداء أقنعة الوجه في جميع الأوقات، ومنذ دخولهم، وفي جميع الأماكن العامة والخاصة، ويشمل هذا الإجراء أيضاً، زوار «أفينيو البوابة»، إلى باقي المباني والمقرات المتصلة بالمركز المالي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات