العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    9 آلاف و638 معاملة أنجزها مكتب «الاتحادية للكهرباء» بعجمان خلال شهر

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لـ«البيان» أن مكتب عجمان أنجز خلال أبريل الماضي عبر الموقع الإلكتروني للهيئة 9 آلاف و638 معاملة، أبرزها الاستفسار عن براءة الذمة وكيفية تفعيلها، إضافة إلى طلبات التوصيل والمبالغ المترتبة على الفواتير، وكيفية استرجاع التيار الكهربائي بعد قطع الخدمة نتيجة لتراكم المبالغ المادية المستحقة، لافتاً إلى أن %50 من موظفي الهيئة يداومون حالياً في مكاتبهم حال مكتب الهيئة الاتحادية في عجمان، وذلك بعد أن تم اتخاذ كل الإجراءات والتدابير الاحترازية الوقائية للحيلولة دون انتشار فيروس «كورونا» ولسلامة المتعاملين والموظفين، منها بوابة التعقيم والحواجز الزجاجية والملصقات الأرضية وتزويد البوابات بكاميرات حرارية، إضافة إلى إلزام كل العاملين بارتداء الكمامات وخلافها من الإجراءات التي نادت بها وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات ذات الصلة، كما أن هناك شركات تنظيف تعمل على تعقيم المبنى والمكاتب تعقيماً يومياً.

    وقال صالح: إن الهيئة أطلقت مبادرة تهدف إلى تعقيم مركبات كل الموظفين على مستوى الهيئة مجاناً بمواد تعقيم معتمدة، وذلك حفاظاً على صحتهم من انتقال فيروس «كورونا»، إضافة إلى تعقيم كل مركبات الطوارئ، مبيناً أنه تم وضع إيميلات على موقع الهيئة يتم من خلالها استقبال كل استفسارات المتعاملين من خلال فريق عمل خاص تم تشكيله يقوم بالرد على استفسارات المتعاملين، إضافة إلى الاستفسارات الفنية للأقسام والاستفسارات عن الحسابات واستفسارات المياه.

    وأضاف صالح أن الخدمات التي تم تقديمها (أون لاين) تتمثل في براءة الذمة وتفعيل الحساب وطلبات التوصيل واعتماد المخططات وسداد الفواتير عبر 34 قناة سداد تسهيلاً للمتعاملين، كما أنه تم إسناد عملية طلبات التوصيل واعتماد المخططات واعتماد شهادات خلو الخدمات لاستشاريين معتمدين، بهدف توصيل الخدمات للمباني، وتم إعلامهم بكيفية الإجراءات، كما أن لديهم نظاماً لتتبع إجراءات الطلب وإلى أين وصل، وهل هناك نواقص أم لا، مبيناً أن %99 من خدمات الهيئة إلكترونية، داعياً كل المتعاملين إلى ضرورة تحديث بياناتهم – خصوصاً – في ظل جائحة «كورونا» والذين يتجاوز عددهم %30 حتى تصلهم الفواتير الشهرية بانتظام وبشكل شهري وكل ما يتعلق بخدمات الهيئة الذكية.

    وأوضح أن الهيئة تواصلت مع كل المتعاملين بطرق عدة حتى يتمكنوا من عملية تحديث البيانات، وذلك من خلال وضع إشعارات التحديث على مداخل البنايات والأبراج السكنية، كما تم وضع الإشعارات أمام المصاعد وفي جميع الطوابق، ووضع الإشعارات على أبواب الشقق المستهدفة والمعنية، إضافة إلى إبلاغ مكاتب العقارات في الإمارة بضرورة تحديث بيانات قاطني العقارات التي يديرونها.

    موظفون

    من جهتهم، أبدى عدد من الموظفين ارتياحهم للعمل داخل المكاتب، بعدما اقتصر خلال الفترة الماضية على العمل عن بعد لإنجاز المعاملات، وأنهم كلهم حماس ودافعية لأداء أعمالهم بكل أريحية، مبينين أن الإدارة وفرت كل معينات العمل، إضافة إلى البيئة المحفزة من خلال اتخاذ كل التدابير والإجراءات للحيلولة دون انتقال عدوى فيروس «كورونا».

    طباعة Email