الإمارات تشهد كسوفاً جزئياً للشمس في ظاهرة نادرة

تشهد دولة الإمارات كسوفاً جزئياً للشمس بنسبة 86.31%  يوم الاحد  21 يونيو 2020  ويستغرق إجمالي مدة الكسوف ساعتين و 57 دقيقة و 17 ثانية

وسيتم رؤية هذا الكسوف جزئياً من دولة الإمارات والمنطقة العربية عموما وبعضها حلقيا مثل السودان و اليمن و عمان ، و يكون المدة الاجمالية المشاهدة في الدولة  لمدة ساعتين تقريباً، حيث يبدأ من أبوظبي فى الساعة الثامنة والدقيقة 12، و يصل ذروته في الساعة التاسعة 36 دقيقة ، وعندها سيحجب قرص الشمس بقرص القمر بنسبة 86.31% وينتهى الكسوف فى رأس الخيمة فى الساعة الحادية عشرة  و 14 دقيقة.

ما هو الكسوف الشمسي؟

الكسوف الشمسي ظاهرة طبيعية تحدث مرتين أو اكثر كل عام و يكون إما جزيئا أو كلياً أو حلقيا. 

أثناء الكسوف يمر القمر بين الأرض والشمس، حاجبا ضوء الشمس من الوصول إلى بعض المناطق على كوكبنا، وهذا مايسمى بظاهرة الكسوف. 

سيكون كسوف هذا العام جزئيا، ما يعني أن القمر سيمر أمام جزء من الشمس بدلا من تغطيتها كليا.

يمكن رؤية هذا الكسوف جزئي فى "جنوب شرق أورويا – قارة أسيا ماعدا شمال وشرق أسيا – شمال أستراليا – قارة أفريقيا ماعدا الجزء الجنوبى والغربى منها – أندونيسيا – جزر ميكرونيزيا في المحيط الهادى".

و سيشاهد حلقيا  – يحدث الكسوف الحلقي للشمس عندما يكون القمر بعيدا عن الأرض، فيظهر أصغر من قرص الشمس فيبدو القمر أمام الشمس وكأنه قرص داكن وسط قرص أكبر من الشمس، وهذا يخلق ما يشبه حلقة مضيئة حول القمر –وهذا ما سيشاهد فى مناطق مثل "كونغو – جمهورية أفريقيا الوسطى – – جنوب السودان – أريتريا  - إثيوبيا – اليمن – عمان - باكستان – الهند – الصين– تايوان – انتهاء بجزيرة غوام في المحيط الهادي "

توقيت كسوف الشمس الحلقيّ:

المدة : ساعتين  و57 دقيقة  و17 ثانية
ذروة الكسوف: دقيقتان  و47 ثانية

بدء الكسوف الجزئي: الشمس تحت الأفق
بدء الكسوف الجزئي: 21 يونيو الساعة 8:14:47
الحد الأقصى للكسوف: 21 يونيو الساعة 9:36:08
نهاية الكسوف الجزئي: 21 يونيو في 11:12:04
الأوقات المبينة بالتوقيت المحلي لمنطقة الامارات


بعض المحاذير :

افاد  الأستاذ حسن أحمد الحريري (المدير التنفيذي لمجموعة دبي للفلك) "بأن النظر إلى الشمس في حالات الكسوف يعتبر خطرا  على العين البشرية ، إلا في حالة استخدام نظارات خاصة للشمس او مرشحات خاصة , والسبب في ذلك ليس لأن النظر للشمس يصبح أكثر خطورة خلال الكسوف، بل لأن إمعان النظر في أشعتها في كل الاوقات يشكل خطراً على شبكية العين الحساسة للضوء الباهر ، فالنظرُ المباشر للشمس في أي وقت من الأوقات يمكن أن يصيب العين بالتَّلف، أو قد يخلّف عمىً مؤقتاً أو دائم لان العيون تخلتف في حساسيتها من شخص الى آخر  فالأجدر الحرص و تفادي هذا الامر. و نحن نركز و نشدد على هذا الامر عند حدوث الكسوف بسبب رغبة الناس و فضولهم (وخصوصاً الأطفال) بالنظر والمشاهدة، وبالتالي هناك تخوُّفٌ من قيامهم بذلك دون اخذ الحيطة و الحذر."

يُمكن رصد الحدث بأمان و بالاستعانة بنظارات خاصة تسمى "نظارات الكسوف"، وهي مصمَمة خصيصاً للنظر إلى الحدث حيث تحجب تلك النظارات ضوء الشمس بما معدله 99.999 بالمائة !! .


وصايا وتنبيهات
● لا تنظر  بتاتا الى الشمس مباشرة بدون حماية للعين . 
● لا تنظر الى الشمس من خلال نظارات شمسية او من خلال زجاج او اي مرشحات تصوير فلا شيء من هذه الأشياء آمنة.
● لا تستخدم فلترات مصنوعة من أفلام فوتوغرافية.
● انظر الى الشمس فقط من خلال مرشحات خاصة صنعت خصيصا لمشاهدة مثل هذا الحدث. 
● لا تستخدم اَي مرشح للتلسكوب دون أن تتحقق أولًا من عدم وجود اَي خدش او ثقوب و اذا كنت غير متأكد من التلسكوب لا تقم باستخدامه على الإطلاق.
● مرة اخرى اذا لم تكن متأكدا من المرشحات و و لم يتم الموافقة عليها وغير آمنة  فلا تستخدمها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات