العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مريم المهيري: ركيزة رئيسة لتحقيق الأمن الغذائي للدولة

    الإمارات تشارك العالم احتفاله بيوم سلامة الأغذية

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم العالم احتفاله باليوم العالمي لسلامة الأغذية الذي يصادف السابع من يونيو من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار «سلامة الأغذية مسألة تهم الجميع».

    وأكدت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي، أن سلامة الغذاء ركيزة رئيسة لتحقيق الأمن الغذائي لدولة الإمارات، وأن كل الجهات المعنية في الدولة قامت بدور فعّال في الحفاظ على أعلى معايير الجودة والسلامة للمنتجات الغذائية خلال أزمة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) في كل أسواق ومنافذ بيع الأطعمة في كل إمارات الدولة.

    وقالت معاليها بمناسبة اليوم العالمي لسلامة الأغذية: «إن سلامة نظم الغذاء إحدى أهم ركائز الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تشمل توجّه ضمان سلامة الغذاء وتحسين نظم التغذية، وإيجاد برامج تدريبية تُعنى بالسلامة الغذائية الوطنية، وتعزيز إجراءات السلامة والوقاية في مجال نشاطات الأغذية التجارية».

    وأضافت معاليها: «إن سلامة الغذاء محور مهم لتحقيق أهداف توفير الغذاء للحفاظ على الصحة العامة، ولقد قامت دولة الإمارات بخطوات ملموسة في هذا الصدد، أهمها إصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، القانون الاتحادي بشأن سلامة الغذاء الذي من بين أهم أهدافه ضمان سلامة الغذاء المتداول، ومراقبته خلال مراحل السلسلة الغذائية للتحقق من صلاحيته للاستهلاك، وحماية المستهلك من الغذاء الضار بالصحة».

    وتابعت معاليها: «نعمل مع كل شركائنا في الدولة على التأكد من تطبيق أفضل المعايير العالمية للتأكد من سلامة الغذاء لضمان سلامة وصحة كل أفراد المجتمع. وتمتلك الجهات المعنية في كل إمارات الدولة الآليات والنظم الضرورية التي تؤهلها للحفاظ على معدلات سلامة الغذاء ومطابقتها أعلى المعايير».

    وأشادت معاليها بالدور الرائد الذي قامت به أجهزة الدولة كافة في الحفاظ على معدلات سلامة الغذاء خلال أزمة «كورونا»، وهو ما يعكس جاهزية وقدرة الدولة على تطبيق معايير سلامة الغذاء في كل الأوقات، من أجل ضمان تقديم غذاء صحي ذي قيمة غذائية عالية لكل أفراد المجتمع.

    استراتيجية

    من جانبه قال سعيد البحري سالم العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، بمناسبة اليوم العالمي لسلامة الأغذية: «تمثل قضايا السلامة الغذائية أولوية استراتيجية في خططنا وبرامجنا الموجهة لخدمة وإسعاد المجتمع، ونوليها أهمية قصوى لتحقيق أرقى معدلات السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، من خلال ضمان تطبيق أفضل الممارسات المتصلة بسلامة الغذاء في كل مراحل السلسلة الغذائية، وتبني أنظمة رقابية فعّالة وبرامج توعوية متكاملة في مجال الزراعة والغذاء، تستند إلى أفضل الممارسات الدولية ومبادئ تحليل المخاطر، بما يسهم في تعزيز رفاهية وسلامة المجتمع من خلال حصوله على غذاء آمن».

    وأكد أن الأزمة العالمية الطارئة التي سببتها جائحة «كورونا» المستجد قد عظمت مسؤولية ودور السلطات المعنية بسلامة الغذاء على مستوى العالم في بذل المزيد من الجهود والبرامج الفعالة للحد من تأثير هذه الأزمة وتداعياتها في السلامة الغذائية، لافتاً إلى أن الهيئة بادرت منذ بداية الأزمة، بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية المختصة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والشبكة الدولية للسلطات المعنية بالسلامة الغذائية (إنفوسان)، إلى تقييم المخاطر المترتبة على الغذاء من جرّاء الأزمة، والإسهام في إعداد ونشر وثيقة معرفية تتضمن أهم الإجراءات الوقائية اللازمة لرفع المستوى الصحي للعاملين في مجال الغذاء والزراعة، وتم تعميمها على مستوى العالم، إلى جانب اتخاذ جملة من التدابير الاحترازية والتنظيمية للمنشآت الغذائية والزراعية على صعيد إمارة أبوظبي، للحفاظ على مأمونية الغذاء في مراحل التداول كافة.

    جهود

    وأشار إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة في الظروف الراهنة لضمان رفع المستوى الصحي للمنشآت الغذائية والزراعية بمختلف أشكالها، والتحقق من التزامها بتطبيق أفضل معايير وممارسات السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، إلى جانب دورها الحيوي في التحقق من سلامة إرساليات الغذاء ومدخلات الإنتاج الغذائي والمدخلات الزراعية الواردة عبر المنافذ الحدودية، وتعزيز الوعي المجتمعي بأفضل الممارسات الغذائية، مؤكداً أن فرق التفتيش التابعة للهيئة تعمل على مدار الساعة لضمان وصول غذاء آمن وسليم للمجتمع .

    برنامج

    وتزامناً مع اليوم العالمي لسلامة الأغذية، أطلقت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، برنامج الاستشارات التغذوية «الافتراضية» والنسخة الإلكترونية الأولى من كتيب حفظ وسلامة الأغذية، وذلك في إطار حرص الإدارة على ترسيخ مبادئ السلامة الغذائية بين أفراد المجتمع، ونشر الممارسات السليمة في التعامل مع الأغذية ووضع الحلول المستدامة للتحديات الصحية.

    ودعت الإدارة كافة أفراد المجتمع للاستفادة من خدمة برنامج الاستشارات الافتراضية المتاحة بشكل مجاني من خلال الموقع الإلكتروني لإدارة التثقيف الصحي، وتعبئة استمارة طلب إلكترونية يتم من خلالها تحديد موعد للتواصل مع أخصائيات التغذية في الإدارة من خلال برامج الاتصال المرئي، للاستفادة من الإرشادات والنصائح الواجب اتباعها لتحسين أسلوب الحياة، وتبني نمط حياة صحي للوقاية من الإصابة بالأمراض المزمنة، وتعزيز مناعة الجسم وخاصة في ظل انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19).

    وأكدت إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، سعي الإدارة للمحافظة على صحة أفراد المجتمع وتمكينهم من الوعي الصحي المتكامل، من خلال توجيه الجهود نحو إطلاق البرامج التثقيفية والتوعية بطرق مبتكرة وأساليب متطورة تتعدى الممارسات التقليدية عبر الاستفادة من البنية التحتية الرقمية المتقدمة في إمارة الشارقة، بما يسهم في إيصال رسائلها للتوعية إلى أكبر شريحة من المجتمع .

    وتتضمن النسخة الإلكترونية الأولى من كتيب حفظ وسلامة الأغذية، سلسلة من إرشادات التوعية حول كيفية تمييز الأغذية الفاسدة، إلى جانب التعليمات الخاصة بقراءة البطاقة التغذوية من خلال نماذج توضيحية تبين ذلك .

    طباعة Email