1800 متطوع يدعمون التسوّق بأمان

أطلقت الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع» مبادرة «لبيه يا وطن» التوعوية والإرشادية، بهدف دعم «التسوق بأمان»، التي يشارك فيها أكثر من 1800 متطوع من جنسيات مختلفة، داخل المراكز التجارية وفي مراكز التسوق على مستوى الدولة، في ظل الظروف الراهنة، حيث الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19».

وأكد عبيد الحصان الشامسي، المدير العام للهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث، أن مبادرة «لبيه يا وطن» تهدف للوصول إلى المتسوقين في عدة مناطق داخل الدولة، في أكثر من 170 موقعاً على مستوى الإمارات السبع، مُستهدفة أكثر من مليون و700 ألف شخص، حيث يتم تزويدهم بالمعلومات الإرشادية والتوعوية عن مخاطر كوفيد-19، وأفضل سبل الوقاية والحماية من انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أسهمت في إعداد المتطوعين، من خلال عقد جلسات تعريفية وتزويدهم بالمعلومات اللازمة وطرق الوقاية والحماية من «كوفيد 19»، إذ تم تدريبهم على الطرق المُثلى لتوصيل مثل تلك المعلومات إلى الجمهور المستهدف من زوار مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت دخل الدولة.

إرشادات

وقال عبيد الحصان الشامسي: «من خلال المبادرة، يتم أيضاً توزيع الكمامات والقفازات على زائري الجمعيات التعاونية والمراكز التجارية ومنافذ بيع المواد الغذائية، وإرشادهم إلى الطرق السليمة في تعقيم الأيدي، علاوة على إرشاد الجميع بأهمية ترك مسافة لا تقل عن مترين بين أفراد الجمهور أثناء التسوق، وأيضاً رفع لافتات توعوية تحمل نصائح إرشادية للوقاية من الفيروس».

قام بتنفيذ المبادرة الهلال الأحمر الإماراتي الذي أسهم بمشاركة 1690 متطوع لتعزيز البرامج التوعوية والإرشادية للوقاية من فيروس كوفيد-19 عبر مراكز الهلال الأحمر المنتشرة، إلى جانب مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة، ومن ضمنها فريق «فزعة» التطوعي الذي وفر أكثر من 70 متطوعاً يعملون بشكل أساسي في فروع «كارفور» في أبوظبي والشارقة والعين.

كما وفّر برنامج تكاتف الوطني وبرنامج ساند أكثر من 110 متطوع في عدد من متاجر اللولو (هايبر ماركت) لتوجيه الجمهور وإرشاده أثناء التسوق، إضافة إلى مشاركة المتطوعين من طلبة الإمارات الدارسين بالخارج الذين بادروا بدعم فرق العمل في عدة ميادين داخل الدولة في: الشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة، وكلباء، وخورفكان.

تكامل

وكانت فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، التي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، قد انطلقت مطلع أبريل الماضي، تحت مظلة منصة «متطوعين.امارات» بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في إطار رؤيتها لتوحيد الأنشطة التطوعية على مستوى الدولة وتعزيز التكامل والتعاون بين كل القطاعات الحكومية والخاصة، ومشاركة المجتمع ضمن سياق تأكيد التلاحم والتعاون في دولة الإمارات، ودعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار «كوفيد 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات