تنفيذاً لتوجيهات محمد بن راشد.. حمدان بن محمد يعتمد عودة العمل في مكاتب دوائر حكومة دبي بنسبة 50 % الأحد المقبل

رؤية القيادة عززت احتواء الأزمة وعودة الحياة الطبيعية | أرشيفية

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، قرار عودة العمل في دوائر حكومة دبي بنسبة 50% اعتباراً من يوم الأحد المقبل (31 مايو الجاري)، وبنسبة 100% اعتباراً من 14 يونيو 2020، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19).

خطة

وأكد سموه أن القرار يأتي في إطار الخطة الشاملة لحكومة دبي للعودة التدريجية للحياة الطبيعية في الإمارة مع مراعاة التطبيق الدقيق والكامل لكافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية المُوصى بها من قبل مختلف الجهات المعنية، والمعمول بها حالياً في العديد من القطاعات، سواء الحيوية منها والتي لم تتوقف منذ بدء تقييد الحركة وكذلك باقي القطاعات التي استأنفت عملها بنسب متفاوتة ضمن الأسابيع الماضية في سياق الفتح التدريجي للأنشطة وبما يراعي المصلحة العامة دون أي إخلال بصحة وسلامة الأفراد والمجتمع، حيث تبقى الاحتياطات المعلنة قيد التنفيذ بكل دقة وعناية وتحت إشراف رقابي محكم ضمن مختلف المواقع وفي جميع الأوقات.

وأوضح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن القرار يأتي منسجماً مع النهج الذي اتبعته حكومة دبي منذ بداية الأزمة الصحية العالمية، ويظهر مدى مرونته، بما تضمنه من إطلاق مبادرات واستحداث إجراءات هدفت في المقام الأول إلى الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين، ومن ثم ركزت على دعم القطاعات الاقتصادية ومساعدة المتأثرين جراء الأزمة التي ألقت بظلالها على أغلب اقتصادات العالم، في حين مثلت البنية التحتية التقنية عالية الكفاءة والاعتمادية ركيزة مهمة في تمكين دبي من تجاوز الأصعب في هذه الأزمة، حفاظاً على مكانتها العالمية المتميزة كنموذج مُلهم في كيفية إدارة الأزمات وإيجاد الحلول لدعم الاقتصاد وحماية الأفراد وتعزيز سلامة المجتمع.

وشدّد سموه على أن جميع الجهات الحكومية في دبي عليها الالتزام الكامل باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس «كورونا» المستجد، واتخاذ التدابير الكافية لحماية الموظفين والمتعاملين، إذ إن صحة وسلامة أفراد المجتمع تأتي في مقدمة أولويات القيادة الرشيدة.

وقال سموه عبر «تويتر»: «بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، اعتمدنا اليوم (أمس) قرار استئناف عمل الموظفين في المقار الحكومية في دبي بنسبة 50% اعتباراً من الأحد 31 مايو، وصولاً إلى 100% من 14 يونيو 2020 وذلك في إطار الاستعادة التدريجية للحياة الطبيعية في إطار من التدابير الوقائية المكثفة». وأضاف سموه: «خلال الأشهر الماضية.. أثبتت حكومة دبي جاهزيتها الكاملة للعمل عن بُعد ضمن بيئة ذكية تعتمد على تقنيات وبنية تحتية عالية الكفاءة والاعتمادية، إذ لم تتأثر أي من خدماتها الأساسية رغم الإجراءات الاحترازية وما صاحبها من تقييد للحركة في أوقات محددة». وتابع سموه: «استثمارنا في الاستعداد للمستقبل آتى أكله أسرع مما كنا ننتظر، وهو ما يبعث على الاطمئنان أننا نسير في الاتجاه الصحيح ويشجعنا على مضاعفة العمل من أجل تسريع وتيرة التحول الرقمي لجعل دبي نموذجاً للبيئة الذكية القادرة على تجاوز التوقعات في مختلف الظروف».

استثناء

وأفاد عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن التوجيهات تضمّنت السماح لبعض الفئات بالاستمرار في العمل من المنزل، ومنها كبار السن، وأصحاب الحالات الصحية والأمراض المزمنة، وكذلك أصحاب الهمم، والنساء الحوامل، ومن يعانون ضعف المناعة.

وأكد أهمية تشجيع المتعاملين على استخدام الحلول الذكية التي يتم من خلالها تقديم الخدمات الحكومية حرصاً على سلامة الموظفين والمتعاملين.

وسوف تصدر دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تعميماً في وقت لاحق إلى جميع الجهات الحكومية حول تفاصيل الترتيبات الخاصة بعودة العمل في دوائر حكومة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات