بشرى العيد.. متعافو «كورونا» يتجاوزون 50.5 % من إجمالي الإصابات

حملت ليلة عيد الفطر بشرى سعيدة لأهل الإمارات، حيث تجاوز إجمالي المتعافين من فيروس «كورونا» المستجد 50.5% من إجمالي الإصابات، حيث بلغت حالات الشفاء 14495، من إجمالي حالات الإصابة البالغة 28704 إصابات، متفوقة بذلك على متوسط نسبة الشفاء العالمية والتي بلغت 41.4%، والخليجية البالغة 42.77%. وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن شفاء 697 حالة جديدة لمصابين بفيروس «كورونا» المستجد وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 14,495.

كما أعلنت إجراءها أكثر من 39 ألف فحص جديد على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي، وذلك تماشياً مع خطة الوزارة لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة، بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» والمخالطين لهم وعزلهم. وأسهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 812 حالة إصابة جديدة بالفيروس من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 28,704 حالات.

وأعلنت الوزارة عن 3 حالات وفاة لمصابين من جنسيات مختلفة، جراء تداعيات الإصابة بفيروس «كورونا»، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 244 حالة. وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

إحاطة

وأعلنت حكومة الإمارات عن استمرار إحاطتها الإعلامية الخاصة بمستجدات الحالات المرتبطة بكوفيد 19 وآخر الإجراءات الوقائية في الدولة ابتداءً من الغد في تمام الساعة التاسعة والنصف مساءً. ويتم بث الإحاطة على جميع القنوات المحلية في الدولة، بالإضافة إلى حسابات حكومة الإمارات على قنوات التواصل الاجتماعي @UAEGov أيام السبت والاثنين والأربعاء من كل أسبوع، ويشارك فيها عدد من المسؤولين والمتحدثين باسم حكومة الإمارات من مختلف القطاعات. وتركز الإحاطة على آخر المستجدات والأرقام بخصوص الحالات المرتبطة بمرض كوفيد 19 في الدولة، بالإضافة لأهم الإجراءات الحكومية التي يتم اتخاذها والمبادرات التي يتم الإعلان عنها للحد من انتشار فيروس كوفيد 19 في الدولة.

وسيتم البث الإذاعي للإحاطة الإعلامية حول مستجدات فيروس كورونا بعدة لغات تشمل اللغة العربية والإنجليزية والملبارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات