مواطنون: المكرمة تبعث الطمأنينة والسعادة في أيام استثنائية

ثمّن مواطنون مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تعزز الترابط الأسري والاستقرار النفسي والاجتماعي لجميع المواطنين، مؤكدين أن اعتماد سموه توزيع 3000 قطعة أرض للمواطنين، وتوفير أفضل المرافق والخدمات في المناطق الجديدة أفضل عيدية رسمت البسمة على قلوبهم قبل ووجوههم، لاسيما في هذه الظروف الاستثنائية، واعتبروها فرحة وسعادة ودعماً سخياً للمواطنين.

وأكد عبد الواحد إبراهيم، أن مثل هذه المبادرات هي من أجل إضفاء مزيد من السعادة، إلى جانب الرفاهية التي يتمتع بها مجتمع الإمارات بشكل عام، وقال: «غدت دولتنا الحبيبة بمبادرات قيادتنا الرشيدة وبما تحقق على أرضها من إنجازات محط أنظار العالم، ونموذجاً يحتذى في تحقيق التنمية وبناء الاقتصاد، مشيراً إلى أن هذه المبادرات هي من أجل إضفاء مزيد من السعادة التي يتمتع بها مجتمع الإمارات بشكل عام».

وأضاف أن تلك المبادرات القيّمة، تؤكد مبدأ التكافل الاجتماعي للجميع وتصب جميعها في مصلحة الوطن والمواطن، وتوفير حياة كريمة لأبناء الإمارات، وإن مثل هذه المبادرات تتلاحق يوماً بعد آخر من أجل ترسيخ مبدأ السعادة لدى شعب الإمارات، وتوفير حياة كريمة للأجيال القادمة، لافتاً إلى أن تلك المبادرات القيّمة، تؤكد مبدأ التكافل الاجتماعي للجميع.

حياة مستقرة

وقال فيصل الكعبي: إن هذه المبادرات تسهم في توفير الحياة المستقرة لآلاف المواطنين المستفيدين، معتبراً أن الأمر ليس بالغريب على قيادتنا الرشيدة التي عودت أبناءها على أن تكون مصدراً دائماً لكل الخير والسعادة، وأن تتلمس جميع احتياجاتهم وتذلل الصعاب التي تقف في طريقهم للوصول للعيش الكريم، وإن قيادتنا الرشيدة تؤكد بمبادراتها كل يوم أن المواطن الإماراتي هو أغلى ثروات الوطن، وتلك المبادرات أدخلت الفرحة والسرور إلى نفوس الجميع.

وأشار إلى أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تؤكد يوماً بعد يوم التزامه تجاه أبنائه بتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم، وتأمين الاستقرار الاجتماعي والأسري، فهم دوماً على رأس أولوياته في جميع خططه وبرامجه التنموية، معرباً عن أمله أن تكون هذه المبادرات دافعاً لأبناء الوطن إلى بذل الجهد والعطاء.

 

مباركة

وبارك المواطن سعود يوسف الخوري، لمواطني إمارة دبي المنح التي قدمها لهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائلاً: كعادته يبهرنا سموه بمواقفه التي تسعد شعبه، وبمبادراته التي تهدف إلى بناء حياة أفضل للجميع، في ظل ما يشهده العالم من تحديات نتيجة لتفشي فيروس «كورونا».

وأضاف أنها عيدية سخية أبهرت الجميع وجعلت العيد عيدين في دبي، نبارك لأنفسنا بأننا نعيش تحت ظل قيادة همها الأول سعادة المواطن على أرض هذه الدولة، وشغلها الشاغل أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم.

 

ومن جانبها، قالت هند أحمد شاكر: إن مواطني إمارة دبي تلقوا أجمل عيدية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتخصيص قروض وأراضٍ سكنية لمواطني الإمارة، مع توفير أفضل المرافق والخدمات. وأوضحت أن مبادرات سموه الكريمة أسعدت شعبه، ومواقفه النبيلة أحيت فرحة العيد في قلوب الجميع، واختياره هذا التوقيت للإعلان عن هذه المبادرة يؤكد أن سموه يحرص على أن يكون شعبه من أسعد شعوب العالم في مختلف الظروف والمناسبات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات