توظيف الروبوتاتلمحاربة «كوفيد 19»

دبي – نورا الأمير

ناقش المشاركون في المجلس العلمي الذي نظمه مركز حماية بالقيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع نادي الإمارات العلمي كيفية توظيف الروبوتات في محاربة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، وتزايد أهميتها على نحو واضح، مطالبين بتبديد الفكرة الخاطئة حول تأثير الذكاء الاصطناعي في الفرص الوظيفية واستبدال الإنسان بالروبوت، مشددين على أن الروبوتات لن تحل محل الإنسان في الوظائف التخصصية والمعقدة لكنها ستكون بديلا فاعلا في الوظائف الروتينية. استهل الجلسة محمد مطر الشامسي أول مخترع روبوت إماراتي ومتخصص في الروبوتات مستعرضا أوجه استخدام الروبوتات خلال جائحة كورونا في عمليات التعقيم، وقياس العلامات الحيوية، واستخدامها بفاعلية في المتاجر والمحلات الكبيرة والصغيرة، ما يساعد في تقليل التجمعات البشرية والتعرض لخطر الإصابة بالعدوى خاصة وأن التركيز منصب حالياً على مسالة التباعد الاجتماعي.

وقال يجري العمل حالياً على استثمار التقنيات المتطورة والفعالة في دولة الإمارات كاستخدام مركبات ذاتية القيادة لتكون بديلاً فاعلاً في سيارات الأجرة، ونقل المنتجات والبضائع من خلال الروبوتات.

وتحدث المهندس فادي النجار مدير مركز الذكاء الاصطناعي والروبوتات، من كلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات عن مفهوم الذكاء الاصطناعي ودوره في تسهيل وتوفير الوقت والجهد على البشر، وآلية توظيفه في مجابهة جائحة كورونا المستجد وتغيير المعادلة في الحرب ضد «كوفيد 19»، مشيرا إلى استخدام تكنولوجيا الروبوت والذكاء الاصطناعي على نطاق واسع في هذه الأوقات الاستثنائية كما هو الحال في الصين التي استخدمت الروبوت في مكافحة الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات