حملات تفتيشية في أبوظبي استعداداً لعيد الفطر

أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية حملة تفتيشية واسعة على كافة المنشآت الغذائية ذات الطابع الحيوي، بما فيها المطاعم والمطابخ الشعبية والمطابخ المركزية والمخابز ومحلات بيع الحلويات والمكسرات والمحامص ومحلات الحلوى الشعبية، بالإضافة إلى مركبات نقل وتوصيل الأغذية في مدينتي أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، وذلك ضمن استعداداتها الخاصة لعيد الفطر المبارك، بهدف التأكد من جاهزية هذه المنشآت لاستقبال الجمهور خلال فترة العيد، وضمان سلامة الغذاء المتداول في إمارة أبوظبي.

وتسعى الهيئة من خلال هذه الحملة إلى التأكد من سلامة الإجراءات المتبعة في المنشآت الغذائية، وضمان التزامهم بكافة الاشتراطات الصحية والتعاميم الخاصة بالتدابير الاحترازية التي أصدرتها الهيئة بشأن الوقاية من فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) ومنع انتشاره، بهدف الوصول إلى أعلى مستويات السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي.

وركزت الحملة على توعية متداولي الغذاء بأفضل الممارسات لضمان تطبيق كافة الاشتراطات الصحية ومعايير الصحة والسلامة الغذائية، من حيث المعاملة الحرارية للمادة الغذائية، ونظام التتبع والاسترداد عند استلام المواد الأولية، وعملية التخزين السليم للمواد الغذائية في درجات حرارة مناسبة، بالإضافة إلى التأكد من سلامة مناطق التداول والتحضير والتغليف والطرق الآمنة لإعداد وتحضير الطعام وصولاً إلى طريقة عرضها.

كما وشملت الحملة عدداً من الزيارات الميدانية ورصد التجاوزات المرتكبة في بعض المنشآت، وتقديم النشرات التوعوية والإرشادية سواء للمستهلكين أو أصحاب المنشآت الغذائية والعاملين فيها بشأن تعزيز السلامة الغذائية لضمان وصول الأغذية السليمة إلى جميع المستهلكين. كما وأكدت الهيئة جاهزيتها للاستجابة لكافة الإخطارات الغذائية وبلاغات حالات التسمم الغذائي على مدار الساعة خلال أيام العيد.

وشددت الهيئة على أهمية الالتزام بالحفاظ على النظافة الشخصية، وضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية، واتباع الإرشادات الواردة في دليل متداولي الغذاء وعكسها على جميع العمليات والممارسات داخل المنشأة، لضمان سلامة الغذاء المتداول لكافة المستهلكين.

ودعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الجمهور إلى ضرورة الإبلاغ عن أية ملاحظات على المنتجات الغذائية أو ممارسات التحضير الخاطئة من خلال الاتصال على الرقم المجاني لمركز اتصال حكومة أبوظبي 800555.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات