«الإنقاذ البحري» في شرطة دبي يكثّف الدوريات

جاهزية عالية لدوريات الأمن البحري في تأمين الملاحة ورصد المخالفين | من المصدر

أكد العقيد سعيد المدحاني، مدير مركز شرطة الموانئ بالنيابة في شرطة دبي، أن فرق الأمن البحري والإنقاذ البحري ستكثف دورياتها على الشواطئ خلال إجازة عيد الفطر السعيد، مع الحرص على التحقق من تطبيق رواد المناطق الخاصة بالمشي للإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس كورونا ومنع انتشاره.

ووجّه العقيد المدحاني الصيادين إلى تفعيل خدمة «أبحر بأمان» من خلال التطبيق الذكي لشرطة دبي، لضمان سرعة الاستجابة لهم أثناء الحالات الطارئة، والاتصال على الرقم 999 في حالة الطوارئ.

جاهزية

وأكد العقيد المدحاني الجاهزية العالية لدوريات الأمن البحري في تأمين الملاحة البحرية ورصد المخالفين، وجاهزية دوريات الإنقاذ البحري في التعامل مع الحوادث البحرية الطارئة والاستجابة لها في أقل وقت ممكن.

ومن جانبه، أوضح المقدم علي عبد الله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري: «أن التركيز على تكثيف الدوريات سيكون في المناطق المخصصة للمشي القريبة من الشواطئ التي يستخدمها أفراد الجمهور لممارسة الرياضة، باستخدام الدراجات الهوائية لأفراد الشرطة». وبيّن أن هذه المناطق سيتم فيها تكثيف دوريات الدراجات الهوائية، لتعمل برفقة مختلف الفرق الشرطية في تعزيز الأمن والأمان، إلى جانب الحرص على تطبيق أفراد المجتمع للإجراءات الاحترازية والوقائية في مكافحة فيروس كورونا.

وبيّن المقدم النقبي أن هناك 9 نقاط تمركز للإنقاذ البحري للتعامل مع الحالات الطارئة في دبي خلال إجازة عيد الفطر، تضم غواصين منقذين، إضافة إلى زوارق ودراجات مائية ودراجات هوائية مع طواقمها، وكلها جاهزة لخدمة أفراد الجمهور في حال طلب المساعدة أو وقوع أي حالة طارئة.

ولفت إلى أن هناك 3 دوريات في منطقة حتا للتعامل مع الحالات الطارئة، ودوريتين بحريتين في منطقة الحمرية، و3 في منطقة مرفأ ديرة، واثنتين في خور دبي، ودورية واحدة في منطقة الجسر العائم والقناة المائية، ودوريتين في منطقة الجميرا الأولى، ودوريتين في الجميرا الثانية، ودوريتين في منطقة الجميرا الثالثة، ودورية واحدة في منطقة عين دبي ودورية في «الجي بي آر»، مشيراً إلى أن جميع الدوريات جاهزة للتعامل مع أية حالة طارئة بكوادر مؤهلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات