برنامج "معاً نحن بخير" يوفر الدعم المادي لطلاب المدارس الخاصة في أبوظبي

 أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية "معاً" وعبر برنامجها "معاً نحن بخير" تأهل أكثر من 8000 طالب وطالبة في المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي حتى الآن للاستفادة من الدعم التعليمي الذي تقدمه عبر دفع الرسوم المدرسية السنوية بشكل كامل أو جزئي.

وكانت الهيئة قد أطلقت برنامج الدعم التعليمي بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، عبر فتح باب التسجيل للحصول على الدعم بتاريخ 12 أبريل الماضي، بحيث يستطيع أولياء أمور الطلاب المتضررين مادياً بسبب الأوضاع الصحية والاقتصادية الراهنة التسجيل للحصول على المساعدة في دفع الرسوم المدرسية لأبنائهم في المدارس الخاصة في أبوظبي، وذلك حتى نهاية الفصل الدراسي الحالي.

وقد قامت هيئة معاً باستلام آلاف الطلبات المقدمة قبل تاريخ 23 ابريل الماضي، حيث خضعت جميعها لعملية تقييم دقيقة اعتمدت على عدة عوامل منها قيمة الرسوم المدرسية وفقدان الدخل، وتم توجيه العائلات المتضررة بتقديم الوثائق اللازمة التي تثبت فقدان الدخل ومنها الوثائق الرسمية من أصحاب العمل والتقارير المصرفية للثلاثة أشهر الماضية.

ومع إتمام عملية التقييم، من المتوقع أن يقدم برنامج "معاً نحن بخير" المساعدة والدعم لأكثر من 8000 طالب وطالبة في إمارة ابوظبي، بنسبة 60% في أبوظبي و 38% في العين و2% في الظفرة. ويشمل الدعم التعليمي من برنامج "معاً نحن بخير" أكثر من 70 جنسية مختلفة للطلاب ما بين عمر 4 سنوات الى 18 سنة.

وستقوم دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي بإبلاغ المدارس التي ستقوم بدورها بإبلاغ أولياء الأمور المستحقين للدعم عن الوضع النهائي لطلبهم، وذلك بتاريخ 4 يونيو 2020 حسب المتوقع.

وبهذه المناسبة صرحت سارة عوض عيسى مسلم، رئيسة دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي: "بصفتنا الجهة الحكومية المسؤولة عن إدارة استراتيجيات تطوير التعليم ومبادراته المتنوعة في إمارة أبوظبي، فإننا ملتزمون بضمان مواصلة كل طالب لمسيرته التعليمية.

وذكرت: وبناء عليه، نستمر بالتعاون مع شركائنا لتحقيق هذا الهدف تماشيا مع رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

وأضافت: إن شراكتنا مع هيئة المساهمات المجتمعية معاً في هذه الحملة تمثل صور الوحدة والتماسك المجتمعي في أبوظبي وتعبر عن روح مجتمعنا في مد يد العون إلى العائلات المتضررة بسبب الظروف الصحية الاستثنائية الراهنة ليستمر أبناؤهم في مواصلة تعليمهم. ونشكر كل من ساهم في البرنامج، ونثمن جهود هيئة المساهمات المجتمعية معاً على ما قدموه من جهود جبارة."

من جهتها، صرحت سلامة العميمي، مدير عام هيئة معاً: "تغمرنا مشاعر الشكر والامتنان لكل أبناء المجتمع الذين قدموا مساهماتهم المالية لدعم أكثر من 8000 طالب وطالبة في دفع الرسوم المدرسية، بالإضافة للجهات الحكومية في أبوظبي التي ساهمت مع برنامج "معاً نحن بخير" بتقديم معدات التعليم الأساسية."

وبالتعاون والتنسيق مع هيئة أبوظبي الرقمية، سارعت 24 جهة حكومية لتوفير أكثر من 4000 جهاز حاسوب تتضمن أجهزة مكتبية ومحمولة بعد إطلاق هيئة “معاً” مبادرة دعم أولياء الأمور المتضررين لمواصلة تعليم أطفالهم عن بعد من خلال توفير المعدات الأساسية من أجهزة الحاسوب.

وقد أسهمت العديد من الجهات الحكومية بالتنسيق مع هيئة أبوظبي الرقمية في المبادرة ومنها المجلس الاستشاري الوطني، وديوان ممثل الحاكم في منطقة العين، وديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وجهاز الشؤون التنفيذية، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة الصحة أبوظبي، ودائرة القضاء في أبوظبي، والمؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين، ودار زايد للثقافة الإسلامية، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومركز الإحصاء أبوظبي.

كلمات دالة:
  • المساهمات المجتمعية،
  • معا نحن بخير،
  • المدارس الخاصة،
  • أبوظبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات