أكد لـ «البيان» تماثله للشفاء ويشعر بالفخر لمروره بالتجربة

أحد جنود خط الدفاع الأول يتحدث عن تجربته مع مع الإصابة بكورونا

عبر فيصل بن جمعة أحد جنود خط الدفاع الأول عن فخره بدوره الذي يؤديه في ظل هذه الأزمة مؤكدا أنه سيستمر في أداء واجبه رغم كل شيء بعد أن تماثل للشفاء من فيروس كورونا، مؤكدا أنه تلقى كافة سبل الدعم من الجهات المختصة.  

وقال بن جمعة "أداوم في الخط الدفاع الأول وهذا كله فخر لي وأود مشاركة تجربتي بإصابتي بفيروس كورونا، ولدي بعض الملاحظات والنصائح المهمة من واقع تجربتي أود تنبيه الآخرين لها، أهمها الالتزام بالارشادات الوقائيه الصادرة من الدوله لأن هذا الشيء يخفف العبىء ويقلل عدد الاصابات ويساهم في القضاء على الفيروس. 

ولفت بن جمعة إلى أن الالتزام بالاجراءات الوقائية وفاء وواجب على كل شخص مقيم على أرض هذه الدولة، منوها إلى أن أعراض الإصابة بدأت بارتفاع درجة الحرارة وفقدان حاسه الشم وبعد إجراء الفحوصات علم أنه مصاب بكورونا، وطلب منه أن يحجر نفسه وألا يختلط مع أي أحد من أهله، وبالفعل التزم بالتعليمات لمدة 15 يوماً حيث كان يتلقى العلاج والمتابعة من هيئة الصحة في دبي. 

وأفاد فيصل بن جمعة أنه تماثل للشفاء وأنه لم يكن يعتقد يوما أنه سيمر بهذه التجربة إلا أنه فخور جدا بها مؤكدا أنه سيعود إلى عمله بعد التأكد من شفاءه تماما مقدما الشكر الجزيل لكل الجهات والأشخاص الذين يبذلون كل جهدهم لمحاصرة هذا الفيروس وحماية الأفراد. 

ودعا بن جمعة افراد المجتمع إلى الالتزام بالتعليمات والإجراءات الاحترازية التي تهدف إلى الحفاظ على سلامتهم متمنيا السلامة للجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات