هدايا عينية من «مؤسسة سلطان بن خليفة» لأطفال الكادر الطبي والتمريضي بمدينة «خليفة الطبية»

بناءً على توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة قدمت مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية هدايا عينية لأطفال الكادر الطبي والتمريضي العاملين في مدينة الشيخ خليفة الطبية المواظبين على مواجهة جائحة كورونا تثميناً لهم لما يقومون به من جهودٍ وتضحياتٍ حثيثةٍ للوقوف سداً وحصناً مانعاً في مواجهة هذا الوباء الذي نزل بساحة العالم أجمع وأصاب الملايين من البشر.

كما أرسلت المؤسسة كميات من التمور إلى السودان وجمهورية سيشل واليمن، ويأتي ذلك من ضمن باكورة الأعمال الإنسانية التي تقوم بها المؤسسة.

وفي هذا الصدد قال سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان إن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت جهوداً ملموسةً وكبيرةً على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في مكافحة هذا الوباء حيث أثبتت من خلالها أنها قادرة على مواجهة التحديات والصعوبات مهما كان حجمها، ويأتي هذا بفضل القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية متمثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات وبفضل الثقة الكبيرة بأبناء دولة الإمارات الذين يقفون صفاً واحداً يداً بيد في سبيل خدمة الإنسانية وإعلاء اسم دولة الإمارات.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات