إقبال على مركز الفحص الوطني المجاني في أم القيوين

أكد الدكتور سيف الحمادي مدير مركز المسح الوطني في أم القيوين أن هناك تزايداً ملحوظاً في أعداد المواطنين والمقيمين من مختلف الجنسيات لإجراء الفحوص التطمينية ضد فيروس (كورونا) المستجد بعد مجانية الفحص لكافة المواطنين ولفئات محددة، منها فئة المقيمين فوق الـ 50 عاماً والحوامل بكافة الجنسيات، إضافة إلى أصحاب الهمم والأمراض المزمنة وهي فئات تشملها مجانية الفحص من قبل، كما أن الأعداد مشابهة لذات الأعداد في الأيام الأولى لفتح المركز، مثمناً مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة التي تهدف إلى التصدي للفيروس والحد من انتشاره والمحافظة على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وناشد الدكتور الحمادي كافة الساكنين إلى ضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي والجسدي والعادات والتقاليد التي تمارس خلال فترة الأعياد الماضية والتي تعد فترة حساسة بالنسبة لنا، لذلك لا بد من الانتباه والحد من الزيارات بين الأسر والتجمع في البيت الكبير الأمر الذي قد ينقل العدوى الى كبار المواطنين والأطفال لأنهم الفئتان الأكثر عرضة للعدوى حتى نتمكن من السيطرة على المرض في أقرب وقت ممكن.

ودعا المقبلين لإجراء الفحوصات الى ضرورة أخذ المواعيد المسبقة لعملية الفحص للتيسير على العاملين بالمركز، كما تسرع وتيرة العمل وتقلل الازدحام وتوفر الوقت للفاحصين والفاحصات، علماً بأن مواعيد الفحص الجديدة تبدأ من التاسعة صباحاً الى الثالثة مساء.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات