بلدية دبي تعزز جهود التوعية بسلامة الغذاء عبر قنواتها الذكية

نظّمت بلدية دبي عدداً من الحملات التوعوية «عن بُعد» في مجال سلامة الغذاء، وذلك باستخدام الوسائل الإلكترونية الحديثة وقنوات التواصل الاجتماعي، إيماناً من البلدية بدورها التوعوي في المجتمع لضمان أعلى مستويات الصحة والسلامة، واستهدفت الحملات المستهلكين والمؤسسات الغذائية لضمان الالتزام بتطبيق الممارسات الصحية السليمة أثناء تداول وتحضير الأغذية في المنازل وفي المؤسسات الغذائية، حيث تم تسليط الضوء على أبرز المعلومات المهمة لضمان سلامة الغذاء للمستهلك وذلك منذ رحلة التسوق الآمنة وصولاً إلى طرق التخزين السليم للأغذية وتحضيرها في المنزل، كما تم تقديم مجموعة من النصائح الخاصة بطلب الأغذية والمنتجات الغذائية عبر التطبيقات الذكية، ويشمل ذلك الأغذية المحضرة مسبقاً في المطاعم أو المنتجات الغذائية من محلات البقالة والمتاجر الإلكترونية.

وأصدرت بلدية دبي قائمة بالمتطلبات اللازمة لخدمات توصيل الطعام وذلك من خلال الدليل الإرشادي المؤقت للمؤسسات الغذائية في الإمارة، لضمان سلامة المجتمع وتوعية وتدريب العاملين في تلك المؤسسات، وتم تدريب إدارات هذه الشركات والعاملين فيها على الضوابط اللازمة لضمان تطبيق معايير سلامة الغذاء والصحة العامة أثناء عملية توصيل الطعام، حيث شمل التدريب تنظيم عدد من الجلسات عن بُعد لأكثر من 550 مؤسسة غذائية عبر الوسائل الإلكترونية، وذلك لتوضيح كافة المتطلبات والاشتراطات للعاملين، وتتواصل هذه التدريبات للتأكد من جاهزية هذه المؤسسات للحصول على التصاريح اللازمة لإعادة التشغيل لسلامة المستهلكين. وتزامناً مع شهر رمضان، يتم نشر العديد من الرسائل التوعوية التي تهدف إلى الاستهلاك الآمن للأغذية، بالإضافة إلى تنظيم المسابقات التفاعلية عبر التواصل الاجتماعي بالشراكة مع شركة «بركات»، والتي منحت عدداً من قسائم التسوق عبر الإنترنت للفائزين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات