"التربية" تطلق مبادرة سندكم لدعم أبناء الكادر الطبي

 أطلقت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع مبادرة "سندكم" الافتراضية والتي تندرج تحت مظلة الحملة الوطنية "الإمارات تتطوع"؛ وتستهدف الطلبة من أبناء الكادر الطبي والإداري والتمريضي والخدمات المساندة العاملين في الدولة، الذين يمثلون خط الدفاع الأول في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وتأتي مبادرة "سندكم" في إطار تعزيز تقدم الطلاب والطالبات أبناء هذه الفئة على الصعيد الأكاديمي، وتلبية كل متطلباتهم من النواحي الفنية والنفسية، وذلك وقت انشغال ذويهم في التصدي للفيروس.

وتعد "سندكم" مبادرة استثنائية لدعم الكادر الطبي عن بعد، والتي تأتي كرد جميل لفيض عطاء وتضحيات هذه الفئة بما يضمن لأبنائهم مواصلة تحصيلهم الأكاديمي في أفضل الظروف النفسية والاجتماعية والمادية وتستقطب المبادرة الراغبين بالانضمام لها سواء من المعلمين أو المرشدين الحاليين أو المتقاعدين وذلك من خلال تسجيلهم في منصة علم لأجل الإمارات وكذلك من خلال الاستفادة من المشاركين في الحملة الوطنية للتطوع الإمارات تتطوع وذلك بعد تلبيتهم لعدة شروط لقبولهم ضمن المبادرة.

وتعمل مبادرة "سندكم" وفق ثلاثة محاور وهي أولا تقديم الدعم الأكاديمي للطلبة على يد كوكبة من المعلمين والمعلمات فيما يأتي المحور الثاني ليحاكي جانب الدعم الفني وتوفير كافة احتياجات الفئة المستهدفة من حواسيب محمولة وغيرها من المتطلبات فيما يختص المحور الأخير بتوفير دعم نفسي للطلبة على يد اختصاصيين مؤهلين لهذه المهمة حيث شرعت الوزارة بالتعامل مع الطلبة الذين تستهدفهم المبادرة وقامت بتحديد أوجه الدعم اللازمة لهم وعملت على توفير كامل الدعم اللازم كي يتمكنوا من الاستمرار في عامهم الدراسي بدون صعوبات تذكر.

وكانت وزارة التربية والتعليم تقدمت بدعوة المتطوعين من المعلمين والمرشدين النفسيين للمشاركة في مبادرة "سندكم" لدعم خط الدفاع الأول /الكادر الطبي/، بأن يقدموا خدمات تربوية وتعليمية ونفسية "عن بعد"، ليكونوا بذلك سنداً لأبنائهم في التعليم والتوجيه والدعم النفسي، حيث تهدف المبادرة إلى ضمان استدامة حصول الطلبة أبناء العاملين في خط دفاعنا الأول على تعليم عالي الجودة.

وتعكس هذه المبادرة ثقافة التضامن والتكاتف في الجهود الحكومية التي تعمل بروح الفريق الواحد وفق توجيهات القيادة الرشيدة، حيث يستمر المتطوعون من المعلمين والأخصائيين في تقديم خدمات نوعية لذوي الكادر الطبي خلال الفترة من بداية مايو الجاري وحتى نهاية يونيو المقبل 2020، ويتم تنفيذ هذه المهام التطوعية عن بعد من الساعة 7:00 حتى 9:00 مساءً.

وكانت فعاليات الحملة الوطنية "الإمارات تتطوع"، والتي أعلنت عنها اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، قد انطلقت أوائل أبريل الماضي، تحت مظلة منصة "متطوعين.امارات" بالشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبإشراف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وذلك في إطار رؤيتها لتوحيد الأنشطة التطوعية على مستوى الدولة وتعزيز التكامل والتعاون بين كافة القطاعات الحكومية والخاصة ومشاركة المجتمع ضمن سياق تأكيد التلاحم والتعاون في دولة الإمارات، ودعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار "كوفيد 19".

وتستهدف الحملة الوطنية دعم جهود المتطوعين على مستوى الدولة، وتسخير خبرات ومهارات ومواهب أفراد المجتمع وإشراكها في عملية التطوع، من خلال نوعين من التطوع وهما الميداني والافتراضي، وضمن منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في الدولة خلال الأزمات.

يذكر أن منصة /متطوعين.امارات/ التي تشرف عليها وزارة تنمية المجتمع بالشراكة مع مؤسسة الإمارات، وتحت مظلة اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، تتيح للراغبين بالمشاركة والتطوع ضمن حملة "الإمارات تتطوع"، من المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، فرصة المبادرة بدعم ومساندة مختلف فئات المجتمع بالتطوع الميداني أو الافتراضي.

وللراغبين في التطوع زيارة منصة "متطوعين.امارات" عبر الموقع الإلكتروني: www.volunteers.ae، أو عن طريق الاتصال بالرقم: VOLAE 800 /80086523/، وعبر البريد الإلكتروني:info@volunteers.ae.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات