دراسة بحثية في جامعة الإمارات لتقييم الخطر العالمي للجائحة

يقوم فريق بحثي من جامعة الإمارات يضم الدكتور فادي النجار في قسم علوم الكمبيوتر وهندسة البرمجيات بكلية تقنية المعلومات، والباحث مونكاجارغول، والدكتور عبد الصمد تريداني في قسم علوم الرياضيات بكلية العلوم، والدكتور نزار زكي أستاذ في قسم علوم الكمبيوتر وهندسة البرمجيات ومدير مركز تحليل البيانات الكبيرة في الجامعة، بدراسة تقييمية للخطر العالمي لفيروس كورونا، حيث أكدت الدراسة أن دولة الإمارات من الدول الرائدة في التعامل مع هذه الجائحة العالمية وبطريقة احترافية عالية متغلبة على العديد من دول العالم من خلال سياسة تواصل اجتماعي فعّالة.

وأشار الباحثون إلى أن نتائج هذه الدراسة تلخصت مع الوضع غير المتوقع لانتشار هذا الفيروس، عالميا بأن هناك عددا من التخمينات والتوقعات المنبثقة من المجتمع العلمي العالمي المرتبطة بالأثر السلبي لهذه الجائحة في العديد من الدول المتطورة المرتبط بمعدل النمو السكاني وزيادة أعداد الوفيات غير المتوقع.

كما بينت هذه الدراسة أهمية الوعي المجتمعي من خلال العمل مع العديد من فئات المجتمع باستخدام أدوات اجتماعية مختلفة للحد من انتشار هذه الآفة، حيث تعتبر هذه الأداة من الأدوات الهامة وتوازي أهميتها أهمية البنية التحتية للقطاع الصحي. ويمكن لضعف فعالية الطرق المختلفة في التواصل الاجتماعي بين مختلف فئات المجتمع أن يساهم في سرعة انتشار هذا الفيروس بين أفرد أي مجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات