«الإمارات للدراسات» ينظم محاضرة حول «قيم الأزمات»

أكد الدكتور عمر حبتور الدرعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن ثقافتنا الوطنية غنية بالقيم والأخلاق والفضائل؛ وتفعيلها يقطع الطريق على كل من ينشر الخوف والهلع واستغلال حياة الناس؛ حيث تبعث القيم الطاقات الإيجابية في المجتمعات. جاء ذلك خلال محاضرة نظمها مركز الإمارات للدراسات وللبحوث الاستراتيجية عن بعد بعنوان: «قيم الأزمات وأزمة القيم».

وتحدث الدرعي عن طبيعة أزمة فيروس «كورونا» التي ألقت بظلالها على كل شيء، وخلقت واقعاً بين الأمل والخوف، وجعلتنا نترقب مستقبلاً يحوي تقلبات قادمة ومراحل مستجدة؛ مؤكداً أن القيم الإنسانية والوطنية تبقى الثابت الوحيد في ظل هذا الوباء؛ حيث نتربى عليها ونستصحبها إبان الأزمات لتعبر بنا إلى مستقبل مشرق. وأشار إلى أن هذه الأزمة كغيرها من الأزمات كشفت عن أخلاق الأمم والمجتمعات ورصيدها الحضاري ومخزونها القيمي والأخلاقي وأظهرت معادن الناس.

واستعرض الدرعي المنظومة القيمية الواعية للأزمات؛ حيث يعد مثل هذا الوباء اختباراً حقيقياً للقيم، وتقاس به إنسانية الإنسان والمجتمعات؛ فالقيم تبعث الحياة في النفوس وتصنع الأمل؛ وفي أشد الأزمات تولد المشاريع القيمية الكبرى.

وأضاف أن القيم التي نتحدث عنها لمواجهة الأزمة منظومة مثالية إنسانية من الأخلاق والعادات والتقاليد وهي قواعد منظمة للسلوكيات وقوانين تحترم الفطرة الإنسانية، وأشار إلى مبادرات الدولة التي تحتل القيم فيها أولوية في تكوين الإنسان، ومنها مبادرة التربية الأخلاقية، وعام التسامح، وعام الخير، ووثيقة الأخوة الإنسانية للسلام العالمي والعيش المشترك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات