5 حالات لتصنيف المرضى.. وتقسيم أماكن العزل إلى 3 مناطق

«التحكم والسيطرة» يصدر إرشادات إدارة الحجر والعزل الصحي بالمنشآت

أصدر مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا في دبي الإصدار الأول من إرشادات إدارة الحجر والعزل الصحي في المنشآت «غير المستشفيات»، ويهدف الإصدار لتقديم الإرشاد والمرجعية لكافة الجهات المعنية بإدارة منشآت الحجر والعزل المؤسسي، بما يضمن تطبيق أفضل المعايير والإجراءات التي تحد من انتشار الفيروس وتساهم في تقديم أفضل الخدمات لدعم الرعاية الصحية إلى حين تعافي المرضى.

ودعماً للجهود المبذولة لمكافحة انتشار الفيروس واتباعاً لأفضل الممارسات العالمية في زيادة الطاقة الاستيعابية لمنشآت الرعاية الصحية تبنت إمارة دبي منهاج العزل والحجر المؤسسي، والذي يقوم على تطبيق مجموعة من المعايير على منشآت سكنية وفندقية بما يتلاءم مع متطلبات عزل أو حجر المرضى ذوي الحالات الطفيفة، أو ممن ليست لديهم أعراض، أو الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.

وبحسب الإرشادات تم تصنيف حالات مرضى كوفيد 19 في 5 حالات وهي: لا توجد أعراض، بسيطة، متوسطة، شديدة، حرجة، كما تضمن الإصدار إرشادات إدارة الحجر والعزل الصحي في المنشآت 5 ملاحق وتقسيم أماكن العزل الصحي إلى 3 مناطق هي: الخضراء والصفراء والحمراء.

تصنيف الحالات

وحدد الملحق الرابع في الإصدار تصنيف حالات مرضى كوفيد 19في 5 حالات وهي: لا توجد أعراض، بسيطة، متوسطة، شديدة، حرجة، ويشمل التصنيف الأول المرضى المؤكد إصابتهم بفيروس كورونا ولا توجد لديهم أعراض، أما التصنيف البسيط فيضم: المرضى الذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي العلوي الفيروسي بدون مضاعفات، وقد تكون لديهم أعراض غير محددة مثل: الإعياء، السعال مع أو بدون بلغم، وفقدان الشهية والضيق وآلام العضلات، والتهاب الحلق، واحتقان بالأنف والصداع، وفي حالات نادرة يصاب المرضى أيضاً بأعراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال والغثيان والقئ ويكون المريض لديه التهاب رئوي وضائقة تنفسية، وتكون الحالة مستقرة والحرارة أقل من 38.5 درجة مئوية، وتشبع الأوكسجين يتجاوز93 %، ومعدل التنفس أقل من 30.

وفي الحالة المتوسطة تكون الأعراض ضيقاً في التنفس وأعراض غير محددة حمى أكثر من 38.5 درجة مئوية، وإعياء وسعال مع أو بدون بلغم والتهاب في الحلق واحتقان بالأنف وصداع وفي حالات نادرة يصاب المريض بأعراض الجهاز الهضمي مثل الاسهال والغثيان والقيء، والتقييم السريري علامات التهاب رئوي وأعراض الجهاز التنفسي السفلي.

وفي الحالة الشديدة يكون المريض لديه التهاب رئوي وضائقة تنفسية، والتقييم السريري وجود ضائقة تنفسية: معدل التنفس أعلى من 30/‏‏ بالدقيقة لدى البالغين، وأعلى من 40/‏‏ بالدقيقة لدى الأطفال أكبر من 5 سنوات، وتشبع الأكسجين أقل من 93% عند الراحة، ويكون الضغط الجزئي الشرياني للأكسجين/‏‏ الضغط الجزئي للأكسجين أكثر من 300 ملييتر زئبقي، وتقيح الرئة بما يفوق 50% في خلايا وجيوب الرئة خلال 24 – 48 ساعة، وفي الحالة الحرجة تكون الأعراض كل ما ذكر أعلاه وتزيد مضاعفاتها بألم أو ضغط مستمر في الصدر وارتباك شديد أو هذيان وازرقاق الشفتين أو الوجه، ويكون التقييم السريري: متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والانتان، والصدمة الإنتانية.

أماكن العزل

ووفقا للإرشادات في الملحق الثاني يتم تقسيم أماكن العزل الصحي إلى 3 مناطق هي: المنطقة الخضراء: وهي خارج منشأة العزل، حيث يتواجد أفراد الأمن والإداريين التابعين للجهات المختصة، والذين يعملون لتقديم الخدمات العامة لتأمين المنشأة، ولا حاجة لمعدات حماية شخصية في هذه المنطقة، ثم المنطقة الصفراء: وهي أماكن الاستقبال، السلالم، والمصاعد والممرات بين الغرف وغرف الخدمات (الغسيل والمطابخ) ومواقع عمل الموظفين لتقديم الخدمات اليومية العامة للمرضى، ويجب ارتداء الكمامات الواقية والقفازات فقط في المنطقة الصفراء، والمنطقة الحمراء: غرف عزل المرضى، ويجب ارتداء الكمامات الواقية والقفازات وثوب الحماية والدرع الواقية للعين.

مقدمو الرعاية الصحية

وبحسب الإصدار يتم تطبيق نسب مقدمي الرعاية الصحية والكادر الإداري للمرضى على النحو التالي: للممرضين: يجب أن يكون هناك ممرض أو ممرضة لكل 30 مريضاً، وللأطباء: يكون هناك طبيب أو طبيبة لكل 70 مريضاً، وللموظفين الإداريين: يكون هناك موظف إداري لكل 40 مريضاً أو موظف إداري واحد لكل طابق، وعلى الجميع الالتزام في جميع الأوقات بالضوابط والممارسات الصحيحة، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر: معايير النظافة الشخصية وغسل اليدين بشكل متكرر، واستخدام معدات الحماية الشخصية المناسبة بحسب المناطق المذكورة سابقاً، والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي وهي 2 متر على الأقل بين الشخص والآخر.

معايير الاستبعاد

وبالنسبة لمعايير الاستبعاد من العزل المؤسسي ويتم إدخالهم للمستشفى فتتضمن: مرضى حالتهم غير مستقرة، ومرضى مصابون بالتهاب رئوي، والحوامل والسيدات في فترة ما بعد الولادة «6 أسابيع بعد الولادة»، وكذلك

الأطفال واليافعين دون الـ 18 عاماً إذا لم يكونوا برفقة شخص بالغ مصاب من العائلة نفسها، والمرضى الذين يعانون من أمراض نفسية وعقلية، والمرضى الذين لديهم عوامل خطورة مثل: الذين تتجاوز أعمارهم 50 سنة، أمراض القلب الحرجة مثل مرض القلب الإقفاري، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم غير المنتظم، ومرض رئوي/‏‏تنفسي مزمن بما في ذلك الربو المتوسط والحاد، وأمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي، وأمراض الكبد المزمنة، ومرضى السرطان الخاضعون للعلاج، والمرضى الذين يتناولون الأدوية البيولوجية أو المثبطة للمناعة، والمرضى الذين خضعوا لعملية زراعة الأعضاء، وكذلك الأشخاص المصابون بالبدانة المفرطة أو في فئة عمرية (مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40) أو حالات صحية معينة، خاصة إذا تعذرت السيطرة عليها، وأي حالات صحية تؤثر على المناعة، وحاجة المريض لأدوات ومعدات خاصة حياتية أو خدمية أو تعليمية أو تأهيلية يصعب توفيرها في غرف العزل المؤسسي.

5 ملاحق

وتضمنت هذا الإصدار إرشادات إدارة الحجر والعزل الصحي في المنشآت 5 ملاحق، واستعرض الملحق الأول إرشادات الفحص ومعايير الخروج من العزل وهي: المرضى المصابون بكوفيد 19 ولا تظهر عليهم الأعراض أو تظهر عليهم أعراض خفيفة وتم إدخالهم إلى منشأة عزل مؤسسي: ويتم عزل المصاب بعد أول اختبار كوفيد 19 (PCR) إيجابي.

كما تتم إعادة اجراء الاختبار في اليوم العاشر واليوم (12) من يوم إجراء الاختبار الأول، وإذا كانت النتيجة إيجابية، تتم إعادة الاختبار كل 24 ساعة إلى حين الحصول على نتيجتين سلبيتين متتاليتين بفارق أدناه 24 ساعة بينهما.

كما يتم إخراج المريض من قبل فريق إدارة منشأة العزل، إذا تم استيفاء المتطلبات التالية وتم تأكيدها من قبل الطاقم الطبي وهي: إتمام مدة (14) يوماً في منشأة العزل، أو حسب توجيهات الجهات الصحية، وعدم ظهور أعراض أو حمى لمدة لا تقل عن يومين قبل إخراج المرضى، وظهور نتيجتين سلبيتين متتاليتين لاختبار كوفيد 19 وفق ما ذكر أعلاه.

وكذلك المرضى المشتبه بإصابتهم أو المخالطين للمرضى المصابين بكوفيد 19 وتم إدخالهم إلى منشأة الحجر الصحي المؤسسي ويجب على المرضى البقاء في منشأة الحجر الصحي لمدة (14) يوماً، ولا يتم إجراء اختبار كوفيد 19 (PCR) خلال فترة الحجر الصحي طالما لم تظهر أي أعراض.

كما يتم إجراء اختبار كوفيد 19 بمجرد ظهور أعراض، وإذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، يكمل الشخص مدة الحجر، ويمكن إخراج المريض من منشأة الحجر الصحي في اليوم (14) مع التأكد من خلوه من الأمراض، ويتبع المريض إجراءات العزل إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية وينقل المريض إلى منشأة العزل أو المستشفى بناء على شدة الحالة.

معايير

أشارت الإرشادات إلى نطاق عزل المرضى، حيث تتضمن معايير استحقاق العزل في المنشآت: البالغون الذين لا تقل أعمارهم عن 18 سنة ولا تتجاوز 50 سنة «يمكن إدخال من هم أقل من 18 سنة بمرافقة شخص بالغ»، والمرضى المؤكد إصابتهم بكوفيد 19 ولا يعانون من أعراض أو تظهر عليهم أعراض طفيفة، وليست لديهم عوامل خطورة مثل الأمراض المزمنة، وأمراض المناعة وكذلك عدم توفر بيئة العزل المنزلي الملائم، ووجود أفراد آخرين في المنزل يعانون من أمراض مزمنة أو نقص في المناعة مع صعوبة الانعزال عنهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات