«الأعلى للأمومة» ينظم «قهوة همة» لدعم عائلات أصحاب الهمم

أطلق المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بالتعاون مع جمعية البيت متوحد، سلسلة من الجلسات الافتراضية، تحت مظلة مبادرة «قهوة همّة»، لدعم عائلات أصحاب الهمم.

ويأتي التعاون بين جمعية البيت متوحد، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لتنظيم الجلسات عن بعد، عبر تقنيات الاتصال المرئي، في إطار حرصهم على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمكافحة انتشار فيروس «كوفيد 19»، والتزام الجهتين لتوفير الدعم المستمر للعائلات. وتمت دعوة مختصين من كل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وعدد من أولياء الأمور، الذين يعيلون أطفالاً من أصحاب الهمم، إلى جانب مسؤولين من المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وجمعية «همة»، وجمعية البيت متوحد، ليتناولوا الدور الملقى على عاتق أولياء الأمور في رعاية هذه الفئة من أبناء المجتمع. وقال سيف علي القبيسي رئيس مجلس إدارة جمعية البيت متوحد: «نحن سعداء بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لإطلاق هذه السلسلة من الجلسات الافتراضية المهمة، وإننا ملتزمون في جمعية البيت متوحد، بتقديم الدعم لعائلات أصحاب الهمم».

وقالت الريم بنت عبد الله الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس: «إننا فخورون جداً بشريكنا الاستراتيجي، جمعية البيت متوحد، والذي يمتلك مقومات، تجعل من جميع أولياء أمور أصحاب الهمم أبطالاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات