16 مليون درهم من "دبي الإسلامي" لـ "بيت الخير"

ساهمت إدارة خدمات الدعم المجتمعي في بنك دبي الإسلامي في حملة جمعية بيت الخير الرمضانية  "يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ"، بمبلغ 16 مليون درهم من أموال الزكاة، لدعم الأسر المتعففة المسجلة في الجمعية، والتي تتقاضى مساعدات نقدية بشكل شهري، ويكفل البنك عدداً كبيراً منها سنوياً.

وثمن عابدين طاهر العوضي، مدير عام الجمعية، عطاء بنك دبي الإسلامي، مثنياً على هذه المبادرة الطيبة التي تعبر عن احساس إدارة البنك وإدارة خدمات الدعم المجتمعي فيه بأهمية دعم العمل الخيري والإنساني. 

وقال العوضي: "يعد بنك دبي الإسلامي، ممثلاً في إدارة خدمات الدعم المجتمعي في مقدمة شركاء "بيت الخير" الاستراتيجيين، وأحد الداعمين الأساسيين لبرنامج "أمان" الذي يضم مشاريع الدعم النقدي الشهري للأسر المتعففة وأسر الأيتام وأسر أصحاب الهمم، والذي يعد أهم برامج التكافل المجتمعي في الجمعية.


ولفت العوضي الى ان عدد الأسر المتعففة المسجلة في "بيت الخير" والتي تتقاضى مساعدات شهرية يصل الى 5120 أسرة، بما فيها اسر الأيتام وأسر أصحاب الهمم، وتنفق عليها الجمعية سنوياً حوالي 64 مليون درهم، حسب نتائج حصاد 2019، وتتضمن أيضاً الدعم الغذائي الشهري لها.

وقال مدير عام الجمعية" تأتي هذه المساهمة من بنك دبي الإسلامي تجسيداً لمبدأ التكافل الاجتماعي، وتطبيقاً لفريضة الزكاة، وهو مؤسسة مالية رائدة تعمل من أجل تنمية المجتمع ككل، وتسعى لتقديم أفضل الأعمال والممارسات الخيرية، حرصاً على دعم ومساندة مشاريع التنمية المستدامة التي تغطي مختلف فئات المجتمع.


واضاف" أتوجه إلى مجلس إدارة البنك بالشكر الجزيل على هذه المساهمة الخيرة، راجياً من الله تعالى أن يكتب ذلك في ميزان حسناتهم، وميزان حسنات المساهمين في البنك، الذين أوصوا بتوجيه زكاة أموالهم لأكثر الناس حاجة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات