«كهرباء دبي» تراجع خطتها الاستراتيجية لتعزيز أدائها في مرحلة ما بعد «كورونا»

ترأس معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي الاجتماع الأول- الذي عقد عن بعد- مع فريق الإدارة العليا في الهيئة، للتباحث بمرحلة ما بعد فيروس «كورونا» المستجد، وذلك بحضور النواب التنفيذيين للرئيس في كل قطاعات الهيئة.

وقال الطاير في كلمة له خلال الاجتماع: إن هذا الاجتماع يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بوضع إطار عام لاستراتيجية شاملة لمرحلة ما بعد فيروس «كورونا» وإعادة ترتيب الأولويات الوطنية، وتشغيل الاقتصاد والحفاظ على الحياة الكريمة لجميع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات.

وأوضح أن من أولويات فريق الإدارة مراجعة ومواءمة الخطة الاستراتيجية لهيئة كهرباء ومياه دبي مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، وتعزيز مرونة وأداء الهيئة في التعامل مع المتغيرات المتسارعة بالاعتماد على التقنيات الرقمية والثورة الصناعية الرابعة، وإعادة توجيه الموارد المالية والبشرية لرفع مستوى الإنتاجية والتنافسية.

وأضاف الطاير: «سنضع أهدافاً محددة ومؤشرات أداء واضحة ومستهدفات دقيقة، ضمن استراتيجيتنا لتحقيق هذه التوجيهات، وسيتم دمجها في جميع إجراءات وعمليات وأنظمة الهيئة ذات الصلة لتكون الهيئة من أولى الجهات الحكومية، التي تعيد صياغة رؤيتها واستراتيجيتها المؤسسية انسجاماً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة للمرحلة المقبلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات