10.2 ملايين دعماً من «دبي الإسلامي » لمؤسسة المعلا وجمعية أم القيوين

ماجد المعلا

تلقت مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية دعماً مالياً بقيمة 6 ملايين و400 ألف درهم من بنك دبي الإسلامي لدعم المشروعات والبرامج الخيرية التي تنفذها المؤسسة خلال العام الجاري، فيما قدم بنك دبي الإسلامي مبلغ 3 ملايين و800 ألف درهم من أموال زكاة المال لجمعية أم القيوين الخيرية، لتعزيز عملها الخيري.

وأشاد الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء المؤسسة، بجهود بنك دبي الإسلامي ودوره الرائد تجاه أبناء المجتمع بكافة فئاته، مثمناً دعم ورعاية البنك للمؤسسات الخيرية داخل الدولة، ذلك الدعم الذي ظل متواصلاً.

مساهمة

وقال الشيخ ماجد المعلا: إن المؤسسة تعمل على تقديم المساعدات للحالات الاقتصادية الضعيفة والأسر محدودة الدخل وتسخير كل الإمكانات المساهمة في تخفيف المعاناة عنهم ورسم البسمة والأمل لدى العديد من الأفراد وتوفير الحياة الكريمة لهم، لافتاً إلى أن المساعدات شملت تسديد الرسوم الدراسية والجامعية لعدد كبير من الطلاب والطالبات في المراحل الدراسية المختلفة، إضافة إلى تسديد مبالغ لقضايا الإيجارات ومساعدات طبية، تضمنت رسوماً علاجية وأدوية وحالات عاجلة، إضافة إلى مساعدات دفع فواتير وتوصيل خدمة الكهرباء والماء للمنازل الجديدة لذوي الدخل المحدود، كما أن المؤسسة زودت الكثير من المواطنين الذين اكتمل بناء منازلهم ولم يستطيعوا الانتقال لها بسبب عدم وجود أثاث لضيق ذات اليد، زودتهم الأثاث بعد الزيارات الميدانية.

كما قدم بنك دبي الإسلامي تبرعاً بمبلغ 3 ملايين و800 ألف درهم من أموال زكاة المال لجمعية أم القيوين الخيرية، وذلك لتعزيز عملها الخيري في دعم المستحقين من الفقراء والمحتاجين من الأسر المتعففة من المواطنين والمقيمين، وذلك انطلاقاً من تعاليم وسماحة الدين الإسلامي وحثه على مساعدة الفقراء والمساكين والأسر المتعففة. وقال الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية: إن بنك دبي الإسلامي يعد إحدى البوابات الرئيسية التي تحرص دائما على دعم ومساندة العمل الإنساني والخيري التي تقوم به الجمعيات الخيرية في الدولة.

وقد أعرب عيسى علي بولحيول المدير العام لجمعية أم القيوين الخيرية عن شكره وامتنانه على هذا التبرع السخي من البنك لصالح الأسر المتعففة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات